مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية
مقدمات نشرات الأخبار المسائية

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون "

الغوطة في الواجهة والحرب منها وفيها وعليها والضحايا مدنيون وبينهم أطفال ونساء وكهول والدمار واسع النطاق والأسلحة المستخدمة طائرات حربية وصواريخ أرض أرض ومدفعية ثقيلة.

ومن الثابت القول إن المقاتلين يتحصنون بالأبرياء لكن من الواضح أن الهجمات الكثيفة على الغوطة لا تفرق بين مسلحين ومدنيين.

ومنذ الأمس تدور مشاورات بكماء صماء عمياء في الدولي والمندوبان الأميركي والروسي على مسمع سائر المندوبين يتحدثان كل من جهته عن مصالح ناحيته والناس في الغوطة ينزفون أو يحترقون أو يموتون تحت أنقاض المباني المهدمة.

وقد صدرت عن المقيمين تحت القنابل وفوق الأنقاض وتحتها نداءات الى العالم وصلت عبر اتصالات انترنت مسجلة أو من خلال فرق الإغاثة الى منظمات حقوق الإنسان.

الغوطة ملأتها الدماء والجوع الكافر.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

من علامات ازمتنا او مأزقنا الوطني المستدام علاقتنا بالرقم او اسكيزو قرينيا الارقام في حياتنا لا احد منا يحب الكلام عنها منذ ايام الدراسة، ربما كوابيس علامات الامتحان لكنها الارقام وحدها منذ ذلك الزمن هي من تحدد نجاحنا او فشلنا فيما نحن نحترف الهرب منها الى البلاغة والمبالغة، هكذا تبدو ايامنا الراهنة رتيبة مملة موحشة قاسية في الكهرباء، هناك قياس بين رقم التغذية ورقم التعرفة في الموازنة ثمة دوامة بين رقم الدين والعجز والناتج والفائدة والجهد البلا فائدة.

في النفايات، مأزق بين نسب اوكسيد الكاربون ونسبة الفرز ومنسوب الافرازات الغرائزية في مرحلة انتخابية، لم يكن ينقص غير قانون انتخابي يقوم كله على الارقام لا لائحة فيه ولا من يلوحون لمحدلة قانون معقد على قاعدة ارقام نسبة التفضيلي على رقم المقترعين معطوفين على ارقام الترتيب في بلد لم يعتد اي ترتيب.

رقم واحد لا يزال يسيطر على حياتنا السياسية انه رقم الارصدة المصرفية في زمن انتحر الكتاب وانقراض اي مكتوب يتعدى رقم حروفه رقم ال 280 التغريد الشهيرة. اما قيل في ماساتنا هذه ان الرقم عندنا وجهة نظر.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

دق وزير الصحة ناقوس الخطر من تفاقم ظاهرة الكلاب الشاردة بعدما سجلت المستشفيات حالات عض باتت ترهب المواطنين في مناطقهم وآخرهم أمرأة ثمانينية في الكورة شمالا وحتى الآن فإن الوزارة توفر اللقاحات والمضادات الحيوية لمثل هذه الحالات. أما في داء آخر فإن الدواء لا يزال مستعصيا ولا سيما حيال عوارض الترشيح الانتخابي وتركيب اللوائح والتحالفات وإعلان اللوائح والبحث عن الشريك أو النصف الأخر في الأقضية المتداخلة ضمن الدائرة الواحدة وعضة الكلب تبدو أقل خطرا مع فراق الأحبة وخوض الانتخابات بلا شريك أو بشركاء يتزاحمون ويتناتشون الصوت التفضيلي ولأن لكل داء دواء فقد أحدثت وزارة المال تدبيرا من ضمن القانون تواجه فيه العقوبات الاميركية المفروضة على شخصيات سياسية وحزبية لبنانية وفي هذا الإطار أمنت الوزراة ملاذا للمعاقبين عبر مخرج قانوني يسمح بإيداع الأموال المخصصة لحملة المرشح أو اللائحة في صندوق عام لدى وزارة المال يحل محل الحساب المصرفي في كل مندرجاته ويستفيد من هذا التدبير نواب والوزير السابق الذي سبق ونزلت عليه العقوبات بذريعة منع الحكومة اللبنانية من ممارسة سلطاتها في أغرب اتهام من نوعه يضع أميركا شرطيا على أعمال الحكومة اللبنانية. وإذا كانت وزارة المال قد استأنفت الحكم الأميركي على طريقتها وعبر إجراء سيمر في المصرف المركزي فإن الاستنئاف الأبرز لناحية تحصيل المال العام جاء عبر بوابة وزارة العدل مع ثلاث وعشرين صفحة أعدتها هيئة التشريع والقضايا فضلا عن استئناف آخر للنيابة العامة المالية في ملف التخابر غير الشرعي داخل ستديو فيجن وبناء على ذلك فإن القضية تعود الى المربع الأول وإلى إفادات شهود اعتبرى قاضي البراءة أنها غير مرتبطة بالنزاع.

ويؤشر هذا المنحى الى أن البهجة التي اعترت عموم محيط النقاش لن تدوم في انتظار نتائج الاستنئناف فإما أن يبحث ال المر عن طوق سياسي للقاضي الناظر في القضية وإما أنهم سوف يتركون الكلمة للقضاء على زمن عدالة بموازين مختلفة. وعلى مقلب العدالة بالحق في ثروة النفط والغاز اطلق رئيس الجمهورية العماد دفعة تهديد ثانية لاسرائيل وقال انه لن يسمح لها بتخطي الحدود لانها تعرف ان النتائج ستكون مأساوية وما كان الرئيس عون ليطلق هذه العبارات العابرة للمنصات لولا ثقته بعوامل القوة التي أمنتها المقاومة.

===============================

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

في الرابع عشر من ايار عام الف وتسعمئة وثمانية واربعين اعلن الصهاينة قيام دولتهم المزعومة على ارض .. والرابع عشر من ايار عام الفين وثمانية عشر حدده الاميركيون موعدا لنقل سفارتهم الى التي اعترفوا بها عاصمة لما تسمى دولة ..

سبعون عاما عمل الاميركيون على تطويع الامة العربية والاسلامية لتمرير المشاريع الصهيونية، عقدوا الصفقات مع زعماء وملوك ورؤساء، وما وصلوا القدس خوفا من الغضب العربي والاسلامي، حتى تمكنوا اليوم من تزعيم من يعقد الصفقات بل يبيع القدس والمقدسات كرمى لاقدام الكراسي والمناصب والمملكات ويسمونها صفقة القرن..

حدد الاميركيون موعدهم في ايار، متفائلين ومؤكدين على هذا الموعد بكل اصرار، ونسوا والاسرائيليين ان لهذا الشهر معهم تاريخ في الخامس والعشرين منه، يوم هزم العبري واخرج مدحورا من لبنان عام الفين..

وان كان الرهان ان الامة قد شاخت بعد سبعين عاما ونسيت قدسها وتعايشت مع واقعها، فان جيل التحرير قد ربى وصار في عز العطاء، وهزم كل تفرعات المشروع الصهيوني من تكفيري وتقسيمي وغيرها، وعاد الى القدس التي لم تغادره يوما..

وفي يومنا الذي يقف فيه العدو مرتبكا ومحور المقاومة ثابتا، لن تتمكن فيه اميركا ان تنال بالسياسة ما عجزت عن نيله بالقوة كما قال نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم.. ومن البقاع حيث اعلن عن اطلاق ماكينة حزب الله الانتخابية، أكد الشيخ قاسم ضرورة المشاركة الفاعلة في هذه الانتخابات والتعبير عن القناعات التي تجمع اهل هذه المنطقة مع مسيرة حزب الله..

مسيرة سيتوقف الامين العام لحزب الله عند بعض منها في ذكرى اربعين عاما على تأسيس حوزة الامام المنتظر في ، ليطل السيد حسن نصر الله عند الثالثة من عصر غد السبت مع جملة من المواقف.

=============================

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

غالبا ما يكون هناك خبر مفرح، يمكن استخراجه من بين الأخبار السوداوية... الخبر المفرح اليوم قرار بخفض أسعار مئات الأدوية بنسب متعددة يصل أقصاها إلى سبعين في المئة، ما يطرح سؤالا اساسيا: وكم من ملايين الدولارات ذهبت من جيوب المرضى إلى جيوب وكلاء الأدوية، حيث ان الأرباح المجمعة كانت تصل إلى سبعين في المئة أحيانا، هذا يعني انه حين يتخذ قرار جريء فإن القرار يطبق حتى ولو كان على حساب الوكلاء والتجار الذي يجدون دائما طرقا "عبقرية"، بين مزدوجين طبعا، لمضاعفة ارباحهم حتى ولو على حساب صحة المواطنين...

في مقابل الخبر المفرح، هناك كم من الأخبار التي لا تدعو إلى الفرح، ومنها ما هو محزن لمقدمي طلبات قروض الإسكان بعدما تبخرت كوتا السنة الماضية وكوتا هذه السنة، اما جواب حاكم مصرف لبنان فيمكن إيجازه بأن السياسة الإسكانية من اختصاص السلطة التنفيذية وليس مصرف لبنان...

وتتلاحق الأخبار غير المفرحة، ومنها ان لبنان غارق في الفساد إلى درجات يندى لها الجبين حيث مرتبة لبنان في درجة ال 143 من أصل 180 بلدا، وتأتي هذه الأرقام الصادمة في وقت تسابق الحكومة الزمن استعدادا لمؤتمر "سيدر واحد" وما يستلزمه من إنجاز الموازنة ومن إعداد الإصلاحات المطلوبة، علما ان لا الموازنة أنجزت ولا الإصلاحات ظهرت ملامحها العملية، وإن كانت النيات موجودة، ولكن ليس بالنيات وحدها يحيا الإصلاح.

تتلاحق كل هذه التطورات في وقت ينشغل الجميع بالإنتخابات النيابية تحضيرا وترشيحا، وإن كان تسارع الترشيحات المتبقية سيتم اعتبارا من منتصف الاسبوع المقبل... وفي الإنتظار، ماذا في الخبر المفرح عن خفض أسعار الادوية؟

==============================

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

يبدو أن الضربات القاتلة ضد المدنيين في مستمرة، بعدما رفضت في مجلس الأمن مشروع قرار هدنة انسانية لثلاثين يوما في عموما والغوطة خصوصا، حيث شارف عدد القتلى على خمسمئة، وأضعافهم من الجرحى.

الحرب التي تطحن سوريا ربما تطل برأسها على لبنان، بعدما وصلت مباحثات ساترفيلد إلى طريق مسدود، بإعلان الرئيس ميشال عون أن الوضع الحالي لا يسمح لإسرائيل بأن تتخطى الحدود لأن هناك قرارا لبنانيا بالدفاع عن هذه الحدود برا وبحرا، وطالب باللجوء إلى التحكيم باشراف ، محذرا من نتائج مأساوية.

لبنان الذي يدافع عن حقوقه في بحره ونفطه، يتقدم إلى الانتخابات بخطى واثقة، مع ارتفاع بورصة المرشحين إلى 133، وتقدم المفاوضات الانتخابية بين أكثر من طرف.

لكن كان لافتا كلام الشيخ نعيم قاسم، نائب الامين العام لحزب الله ومسؤول الملف الانتخابي للحزب، إذ خاطب جمهوره ساخرا من الزعلانين والمعتكفين عن المشاركة بالانتخابات، قائلا: “إذا زعلت بتتزفت الطريق؟ ما بتتزفت، إذا زعلت يصيبك مرض وتدخل المستشفى وتدفع تكاليف، والنائب يدخلك المستشفى، فعلقنا، يا أخي خفف عنا تكاليف وصوت وابقى مرتاح شوي”

==============================

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

طبول تقرع في معظم الدوائر، الترشيحات تتوالى، والمؤتمرات الصحافية لاعلان الترشيحات تتكثف، كذلك اللقاءات والاجتماعات والمفاوضات، في حين ان التحالفات لم تتبلور حتى الان، لكن كل المؤشرات تنبئ ان هذه التحالفات ستتظهر معالمها الاولى بدء من الاسبوع المقبل وخصوصا بين القوى السياسية التي لم تحسم تحالفاتها بعد، وفي طليعتها والتيار الوطني الحر والقوات اللبنانية. وفي المعلومات ان كل ما يشاع عن تحالفات نهائية بين هذه القوى غير دقيق لانها لم تحزم امرها ولم تتخذ قراراتها الكبرى والنهائية بعد.

توازيا، الاشكال النفطي مع اسرائيل لا يزال يهيمن على الاجواء السياسية وبعد ساعات على مغادرة ساترفيلد من لبنان طالب الرئيس عون اسرائيل باللجوء الى التحيكم والا قد تكون النتائج مأساوية، مضيفا ان اسرائيل تدرك ما معنى ان نصل الى هذه النتائج. في هذا الوقت كان الوزير باسيل يتلقى من نظيره الروسي سيرغي رسالة قال السفير الروسي انها لم تأت على ذكر النزاع الحدودي ولكنه اعلن موقفا تقاطع مع موقف الرئيس عون، اذ اكد انه في حال حصول اي اشكال في المرحلة المقبلة فإن الاليات الدولية معروفة، فهل يكون حل النزاع على البلوكات الحدودية باللجوء الى التحكيم الدولي؟

=============================

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

لبنان يتمسك بالحقوق النفطية بنسبة مئة بالمئة، فلا تنازل ولا مساومة بل ثبات واحتكام الى القانون انطلاقا من المستندات والخرائط الموجودة لدى الامم المتحدة وحتى لدى العدو الاسرائيلي نفسه.

في الموازين لا امكانية اسرائيلية لتخطي الحدود والخطوط الحمر رغم الاستعراضات والمناورات والتهديدات ولا سيما ان هناك قرارا لبنانيا بالدفاع عن الحدود برا وبحرا وفق ما أكد رئيس الجمهورية ميشال عون الذي طرح امكانية اللجوء الى طرف ثالث خبير في النزاع حول الحدود البحرية برعاية الامم المتحدة.

انتخابيا لا تزال سبحة اعلان اسماء المرشحين للكتل السياسية تكر، واليوم اعلن اسماء مرشحيه في كافة الدوائر باستثناء دائرتي المتن الشمالي وبعبدا لاعطاء الوقت لمزيد من البحث والتشاور، اذا المشهد الانتخابي يتبلور ترشيحا ولكن كيف ستكون خارطة التحالفات بالاستناد الى حسابات التنافسص الذي يفرضه القانون الانتخابي الجديد، وفيما المشهد يبدو جليا في التحالف المكرس بين وحزب الله فلا يزال ضبابيا بعض الشيء لدى الكتل الاخر.

وأبعد من لبنان يتفاقم الوضع الميداني في الغوطة الشرقية التي لم تتوقف فيها المجموعات المسلحة عن قصفها لعمق العاصمة السورية فيما تتجه الانظار الى ما سيخلص اليه التصويت في المجلس الامن اليوم على القرار السويدي الكويتي بشأن هعدنة انسانية في الغوطة لثلاثين يوما، اما في الشمال السوري فتستمر القوات التركية قصف مدينة محاولة منع دخول اي اليات اليها، وفي الاراضي المحتلة جمعة غضب جديدة، انفجرت مواجهات في الضفة والقدس المحتلة وقطاع غزة تنديدا باعتبار القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي واحياء لذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي، وعلى وقع الغضب الفلسطيني جاء الاعلان الاميركي عن فتح سفارة واشنطن في القدس في ايار المقبل، فعن اية مفاوضات تتحدث الادارة الاميركية؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هذا ما طلبته قوى الأمن من المواطنين
التالى عون مُصرّ على الفريق الوزاري وتصاعد المطالب للحريري بـ”حصة مساوية”
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة