اتصالات للراعي مع القيادات المسيحيّة بعد حادثتي جل الديب ونهر الكلب

اتصالات للراعي مع القيادات المسيحيّة بعد حادثتي جل الديب ونهر الكلب
اتصالات للراعي مع القيادات المسيحيّة بعد حادثتي جل الديب ونهر الكلب

علمت الـLBCI ان البطريرك مار بشارة بطرس الراعي اجرى اتصالات مع القيادات السياسية ولاسيما المسيحيّة بينهم الجميّل وجعجع، واعرب عن رفضه لكل اشكال العودة الى الماضي أكان من خلال بناء الجدار الفاصل في نفق نهر الكلب أو المظاهر المسلحة في جل الديب.

ونفى مسؤول كتائبي رفيع المستوى لموقع الـLBCI الالكتروني حصول أي إتصال بين بكركي وقيادة الكتائب.

وأكد ألا علاقة للحزب ببناء أي جدار لا بل على العكس تماما، فالقيادة الحزبية عمدت على شجب هكذا تصرفات منذ حصولها.

وكان النائب قد غرد أمس قائلاً: “منذ ١٧ تشرين الأول اللبنانيون يبنون جسوراً فيما بينهم ويكسرون كل الجدران والحواجز التي فرّقتهم لسنين ولن يسمحوا لأحد بأن يعيدهم إلى الوراء. لا يحاولنّ أحد تشويه هذه الثورة الحضارية والسلمية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى