المستشفيات تدق ناقوس الخطر: “صرنا عآخر نفس”

المستشفيات تدق ناقوس الخطر: “صرنا عآخر نفس”
المستشفيات تدق ناقوس الخطر: “صرنا عآخر نفس”

التزمت المستشفيات الخاصة في بالاضراب التحذيري الذي دعت اليه نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة، إذ توقفت عن كل التقديمات الطبية والصحية باستثناء الحالات الطارئة، رافعة شعار “صرنا على آخر نفس”.

وأكد نقيب أصحاب المستشفيات سليمان هارون أن الأزمة المالية تحولت إلى كابوس، لأن مستوردي الأدوات الطبية غير قادرين على الاستيراد.

وقال للـLBCI: “بدأنا نلحظ نقصاً في المواد مثل أدوية البنج والمعدات المستعملة في عمليات العضم وغيرها، ولدينا مهلة شهر أو شهر ونصف كحد أقصى وإلا سنقع في كارثة صحية كبيرة”.

وعن توقف بعض المستشفيات عن تقديم العلاج الكيميائي، أوضح هارون أنّ “الأدوية موجودة في السوق، ولكن التجار لم يُسلموها لأنّ المستشفيات غير قادرة على الدفع كون الأدوية باهظة الثمن”.

ولفت في حديث للـmtv، الى أنّ “العجز من سنة الـ2012 إلى 2019 كبير وعلى الحكومة أن تؤمن الموازنات الكافية”.

وأوضح هارون “نحن لا يمكن أن نضرب كغيرنا من القطاعات، ونكتفي بدق ناقوس الخطر والحد الأقصى الذي قد نصل إليه هو أن تستقبل المستشفيات المريض، لكنها لن تتمكن من تأمين الطبابة والعناية اللازمة له”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى