محاولة توريط رئيس الجمهورية في كسروان - جبيل فشلت!

محاولة توريط رئيس الجمهورية في كسروان - جبيل فشلت!
محاولة توريط رئيس الجمهورية في كسروان - جبيل فشلت!

كتب ميشال نصر في صحيفة "الديار": لعل من اكثر الدوائر اهمية في هذه الانتخابات، دائرة كسروان - جبيل لما تختزله من رمزية مسيحية صرفة. فهي قلب المسيحيين، من جهة، وعنها ترشح رئيس الجمهورية لدورتين محققا عونياً سمح له بأن يكون الزعيم المسيحي الاول والاقوى، باعتراف محبيه وخصومه.

وفيما بات معروفا ان اكثر من لائحة ستخوض الانتخابات في تلك الدائرة في ظل توزع القوى، دون ان تحسم نتائج التحالفات، الا عند الذي انتهى من تشكيل فريقه المؤلف من سبعة مسيحيين، بانتظار حسم هوية المرشح الشيعي، الذي يبدو انه لن يكون من فريق ، في اطار التكتيك الانتخابي الذي يعتمده التيار الوطني الحر للفوز بأكبر نسبة مقاعد، من خلال الاحجام عن ترشيح مرشح حزبي ملتزم بهدف السماح بتجيير اصوات القاعدة العونية للمرشح ، من جهة، وثانيا من خلال التوافق الذي حصل بضم مرشح مقرب من التيار هو روجيه عازار والذي يحظى بدعم الوزير باسيل، وكان سبق طرح اسمه ليكون رئيسا لمجلس ادارة احدى اهم المؤسسات الرسمية. علما ان حجز لمقعده اراح باسيل تجاه القاعدة الحزبية البرتقالية التي طالبت بمرشح من صفوفها في الجرد في حال اعتذار بارود.

اما على الطرف الشيعي فتتحدث المصادر عن اعادة خلط للاوراق، بعد دخول عين التينة على الخط، بعد زيارة نائب سابق كسرواني ومرشح حالي الى مقر الرئاسة الثانية قبل ايام، طالبا ان تمارس الاخيرة نفوذها لدى حارة حريك لتغيير مرشحها الشيخ حسين زعيتر، واستبداله باسم آخر من ابناء المنطقة، لأنه ليس بمقدوره بالتحالف مع شخصية من خارج القضاء تحقيق النتيجة المرجوة. ما اطلق حركة اتصالات خلال الساعات الماضية تمحورت حول، اولا ،اعادة النظر باسم المرشح الشيعي، علما ان الاتفاق واضح بين الحزب والحركة بان يكون المرشح للاول في الدوائر المختلطة مع العونيين، وثانيا، من خلال مروحة الاتصالات التي بدأها ووصلت الى بلونة من دون ان تلقى صدى ايجابيا حتى الساعة، رغم تدخل احد اقوياء المسيحيين على خط الاتصالات املا في تحقيق خرق، على ما تشير اوساط كسروانية، مخففة من حظوظ حصول مفاجآت على هذا الصعيد.

لقراءة المقال كاملا اضغط هنا.

(ميشال نصر - الديار)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اليكم نتائج امتحانات شهادة الثانوية العامة
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.