المطران عون في رسالة الميلاد: لعدم الخوف والتعاون والتضامن

المطران عون في رسالة الميلاد: لعدم الخوف والتعاون والتضامن
المطران عون في رسالة الميلاد: لعدم الخوف والتعاون والتضامن

وجه راعي ابرشية المارونية المطران رسالة الميلاد، الى رعايا الابرشية، متمنيا “أعيادا مجيدة تحمل السلام والطمأنينة والامان لجميع المؤمنين”. ومما جاء فيها: “في ميلاد يسوع اشرق مجد الرب حول رعاة كانوا يتناوبون السهر في الليل على رعيتهم، فدعاهم الملاك الى عدم الخوف، وبشرهم بفرح عظيم يكون للشعب كله لان المخلص الموعود قد ولد في مدينة داود، وهو المسيح الرب”.

ودعا عون ابناء الرعية “في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ وطننا الذي يخيم عليه الخوف والقلق بسبب الازمة الاقتصادية التي تهدد عائلاتنا ومجتمعنا، وفي ايام صعبة نبحث فيها عن بوادر امل تبعث فينا الرجاء، الى عدم الخوف”، وحضهم على الصلاة بإيمان “واضعين رجاءكم في طفل المغارة”.

اضاف: “انه ابن الله الذي صار واحد منا ليعلمنا ان نراه في الاخرين، ويذكرنا بكرامة كل انسان. انه القدوس الذي يعلمنا الرحمة، والذي يدعونا اليوم الى عيش رسالة الميلاد في التضامن في ما بيننا وفي القيام بافعال محبة مع اخواتنا تعبر عن محبتنا له وعن استقباله في حياتنا”.

وتمنى المطران عون لابناء الابرشية وبناتها، “ميلادا مجيدا يحمل الفرح والسلام والرجاء لهم ولعيالهم، مع صلاتي كي يعيننا الطفل يسوع على تجسيد اعمال المحبة والرحمة، فتكون باعثة لرجاء متجدد في وطننا وفي رعايانا وفي عائلاتنا وفي قلب كل منا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى