“الثقافة” نعت وليم حسواني: قامة أثرت تراثنا الفني اللبناني

“الثقافة” نعت وليم حسواني: قامة أثرت تراثنا الفني اللبناني
“الثقافة” نعت وليم حسواني: قامة أثرت تراثنا الفني اللبناني

نعت وزارة الثقافة الفنان وليم حسواني الذي غيبه الموت عن عمر ناهز الـ86 عامًا.

وقالت في بيان: “سافر الشاعر، الممثل، المغني والمربي وليم حسواني “الشاويش ” أحد أركان الرحبانية الفنية، رفيق السيدة ، عرفه الجمهور اللبناني في مسرحية “موسم العز ” في مهرجانات صيف 1960 مغنيًا وممثلًا . كما شارك في أعمال الرحابنة : “يعيش يعيش ” والمحطة ” وفي رائعة “أيام فخر الدين وسواها. وليام حسواني المتعدد، عرفناه شاعرا بالمحكية في “شريعة الغاب ” وفي “نسمة عمر” متأثرا بسعيد عقل وميشال طراد”.

وأضافت: “هو أحد أركان نهضة المسرح الغنائي اللبناني بإدارة الخوين رحباني وحضور السيدة فيروز ، ووديع الصافي ونصري شمس الدين وفيلمون وهبة. قامة تغيب أثرت تراثنا الفني اللبناني. تحية حب وتقدير للمسافر الرائع، وليم حسواني ووردة وفاء”.

وختمت: “أصدق التعازي للعائلة والمحبين لفن وليم حسواني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى