اجتماع لفرعية الأشغال.. وهذا ما بحثته

اجتماع لفرعية الأشغال.. وهذا ما بحثته
اجتماع لفرعية الأشغال.. وهذا ما بحثته

اجتمعت اللجنة الفرعية المنبثقة من لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، والمكلفة متابعة البحث في موضوع الصرف الصحي وتنظيف مجاري الأنهر وأقنية تصريف المياه في الكبرى، برئاسة النائب سيزار أبي خليل وحضور النائب حسين جشي، محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، المدير العام للطرق والمباني في وزارة الأشغال المهندس طانيوس بولس، ممثل وزارة الطاقة والمياه مفيد الدهيني، ممثلي مجلس الإنماء والإعمار الدكتور إبراهيم إبراهيم والمهندس عاصم فيداوي، رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني، رئيس اتحاد بلديات الجنوبية المهندس محمد درغام، ممثلي مؤسسة مياه بيروت وجبل المهندسين سلمان صبح وأنطوان الزغبي، مدير مكتب “دار الهندسة” شاعر وشركاه في لبنان مروان قبرصلي والمهندسين نزار عازار وهشام فانوس، ممثل عن الشركة المكلفة أعمال الصيانة والتشغيل في المطار (MEAS) المهندس محمد شاتيلا، مدير مصلحة الهندسة في بلدية بيروت المهندس جهاد البقاعي ورئيس الدائرة المهندس غسان الياس.

وتابعت اللجنة البحث في “موضوع الصرف الصحي وتنظيف مجاري الأنهر في بيروت الكبرى، واطلعت من الجهات المعنية لاسيما ممثلي “دار الهندسة” وشركة MEAS على أسباب ومجريات ما حصل من فيضان الأنفاق المطار خلال العاصفة”، وطلبت من المعنيين كافة “اتخاذ كل التدابير الاحترازية لمنع تكرار ما حدث”.

وتبلغت “مباشرة تشغيل محطة 1PS تجريبيًا لمدة أسبوع، على أن يصار إلى رفع تقرير تفصيلي للجنة حول عمل المحطة وحالة الخطوط الممتدة داخل بيروت وصولا إلى 1PS و2PS ومحطة الغدير”.

وطلبت اللجنة من ممثلي مكتب “دار الهندسة” “تقديم عرض خلال الجلسة المقبلة عن أنفاق المطار والدراسات والتصاميم المتعلقة بتصريف الأمطار فيها والمشاكل والمعوقات التي تؤثر على عملية التشغيل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى