مخزومي أسف للفيضانات: بلدية بيروت ليست خارج المحاسبة

مخزومي أسف للفيضانات: بلدية بيروت ليست خارج المحاسبة
مخزومي أسف للفيضانات: بلدية بيروت ليست خارج المحاسبة

أسف رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب لمشهد الفيضانات “الذي يتكرر عند كل عاصفة وشتوة في ، لاسيما في منطقة الرملة البيضاء”.

وذكّر، في بيان، بأنه تقدّم “السنة الماضية بحل موقت يجنب الرملة البيضاء الطوفان، وهو هبة غير مشروطة لبلدية بيروت، عبارة عن أنابيب فايبر غلاس من شركة “المستقبل لصناعة الأنابيب”، ودراسة فنية من شركة “اينوا” الهندسية، على أن تقوم بلدية بيروت بتركيبها. إلا أن البلدية ورغم قبولها للهبة عمدت إلى وضع العصي في الدواليب، والمماطلة غير المبررة”.

وشدد على أن “الفساد والمحاصصة المتفشيين في مختلف مؤسسات الدولة وإداراتها لا يتأذى منهما إلا المواطن الذي يدفع الضرائب ومن حقه الحصول على أبسط حقوقه”، مشيرا إلى أن “الشباب والشابات الثائرين على الفساد، لاسيما من أهل بيروت، فتحوا باب المحاسبة على مصراعيه، وبلدية بيروت ليست خارج المساءلة والمحاسبة، ولبنان لن يعود إلى الوراء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى