البراكس يتخوف من عودة الأمور الى التأزم

البراكس يتخوف من عودة الأمور الى التأزم
البراكس يتخوف من عودة الأمور الى التأزم

أكد عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات ورئيس مجلس إدارة “براكس بتروليوم” جورج البراكس أن “النقابة لن تتخلى عن جعالتها السابقة التي كانت 1900 ليرة لبنانية وتراجعت إلى ١٤٢٥ ليرة بسبب الاتفاق الذي تم مع وزارة الطاقة والمياه للمساهمة في معالجة المشكلة التي نجمت عن امتناع شركات استيراد المحروقات عن تسليم المحطات بالليرة اللبنانية وإصرارها على استيفاء الفواتير بالدولار”.

واعتبر عبر “المركزية” أن “ما تم الاتفاق عليه حلّ موقت ومرحلي، وبعض شركات الاستيراد لا تتقيّد به وتصرّ على البيع بالدولار رغم مساهمتنا بـ٤٢٥ ليرة من جعالتنا التي كان من المفترض أن تكون على حساب هذه الشركات”. وتخوّف البراكس من “عودة الأمور إلى التأزم من جديد في ظلّ إصرارها على تسليم البضاعة بالدولار حتى ولو كانت النسبة التي تؤمنها للاستيراد ١٥ في المئة، وأي خلل في هذا الاطار سيؤدي إلى عودة الأزمة من جديد”.

ولفت إلى أننا ” نواجه المشكلة نفسها في شراء المازوت، حيث أن هناك إصرارا على بيعه باقتطاع نسبة 15 في المئة بالدولار، إضافة إلى أن كمياته قليلة والطلب عليه في السوق مرتفع في الشتاء، على أمل أن تصل بواخر المازوت في القريب العاجل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى