افرام: اذا حجز كل فريق كرسيا له قد نفاجأ برد فعل الثورة

افرام: اذا حجز كل فريق كرسيا له قد نفاجأ برد فعل الثورة
افرام: اذا حجز كل فريق كرسيا له قد نفاجأ برد فعل الثورة

اعتبر النائب نعمة افرام في حديث لبرنامج أقلام تحاور من صوت أننا كمجتمع وشعب في لبنان بحاجة لمخلص، مشيراً الى ان هناك تحولاً يحصل في البلد، واصفاً الحراك بالجسم الطائر الذي يقوم تباعاً بتوحيد المواقف.

وشرح أنه مع استراحة الاعياد والتطور على الصعيد الحكومي، الشارع يراقب والجواب لمطالبه سيكون بتشكيل حكومة يريدها والا فسيكون الرئيس المكلف قد حدد وجهة نظر أخرى بعيدة عن مطالب الناس.

ورأى افرام في تكليف دكتور جامعي لا قاعدة سياسية له قفزة كبيرة، مشيراً الى انه يجب اعطاؤه الفرصة خصوصاً وأن الاستجابة لصرخة الحراك كانت باستقالة الحكومة أولاً وبالتكليف ثانياً أما المرحلة الثالثة فستكون بتغيير طريقة تشكيل الحكومات حيث يضع الرئيس تشكيلته ويستشير الرئيس من دون الدخول في المحاصصات فتكون عبارة عن فريق عمل يعطي نتيجة ومن ثم يذهب نحو الحصول على الثقة في مجلس النواب.

وطالب افرام بحكومة مستقلين نزيهين ومتجانسين خصوصاً من سيتولى الوزارات الاساسية والدقيقة من المالية الى الاتصالات والطاقة والاشغال، فاذا حجز كل فريق كرسيا له لهذه الحقائب نكون قد بقينا في الزمن القديم وقد نفاجأ برد فعل الثورة والمجتمع الدولي سيتركنا بدوره.

افرام أضاف أنه يقال ان لا اتفاقيات مسبقة مع الرئيس المكلف لكن اذا كان هذا الامر حاصلا فسيظهر في الحكومة من خلال هذه الوزارات الدقيقة، مشدداً على انه  يجب على الرئيس المكلف ان يضع بقدر المستطاع خطة توضح ماذا ستفعل حكومته من خلال فريق متجانس يؤمن رأس المال.

ووصف افرام الواقع الاقتصادي بالصعب، معتبراً ان طريق الخلاص يكون بفريق عمل تقني متجانس بعيد عن السياسة يرضى عنه المجتمع الدولي وينفذ الخطة الخمسية للاقتصاد وأكد أهمية حماية الاحتياط بالمصرف المركزي لاستخدامه للاستحقاقات المترتبة على الدولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى