الراعي: لتشكيل حكومة جديدة كي تتخلص الناس من همومها

الراعي: لتشكيل حكومة جديدة كي تتخلص الناس من همومها
الراعي: لتشكيل حكومة جديدة كي تتخلص الناس من همومها

أمل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن “تحمل السنة الجديدة 2020 كل الخير والنعم، وأن تتشكل حكومة جديدة كي تتخلص الناس من همومها ويزول القلق من نفوس اللبنانيين، على أمل أن يوجه الرب هذه المسيرة بما فيه خير وشعبه”.

كلام الراعي جاء خلال لقائه لجنة إدارة “وقف سيدة العناية بتولية البطريرك الماروني” في أدونيس- ، برفقة ممثلين عن القطاعات العاملة ضمن الوقفية، ، في الصرح البطريركي في بكركي، للتهنئة بعيد الميلاد.

وأدت الفرقة الموسيقية التابعة للوقفية والمؤلفة من ناشئين من مختلف الأعمار، ترانيم ميلادية في صالون الصرح، فأبدى الراعي إعجابه “بالتطور الذي تحققه الفرقة الموسيقية باستمرار”.

ونقلت اللجنة عن الراعي قوله إن “وقفية سيدة العناية مكان روحي بامتياز، ويشهد حركة روحية لافتة يقصدها المؤمنون من كل المناطق اللبنانية للصلاة والمشاركة في القداديس والسجود أمام القربان المقدس. نبارك أعمال الوقفية والنشاطات التي تقام فيها، لأن العمل الروحي خير، وما يقومون به في وقفية سيدة العناية لا يضاهى”.

وخص أجيال الوقفية بقوله: “أنتم أيضا لا تزالون في ربيع العمر، كي تعيشوا في وطن تحبونه وترتاحون وتستقرون فيه وتمضون حياتكم في ربوعه، ونحن نشكر الله طالما الطاقة الروحية موجودة فهي تساعد الإنسان على التجذر في أرضه، في الوطن الحبيب لبنان، وعسى أن تحمل سنة 2020 الخير والبركة والسلام للبنان وكل المنطقة”.

وفي ختام الزيارة، قدم الوفد قرصًا مدمجًا بطلبة “إلى ابنك الحبيب” التي تلحن للمرة الأولى في لبنان، من إنتاج “وقفية سيدة العناية” وأداء جوقة الوقفية، تلحينا وترنيما، وذلك لمناسبة “حملة صلاة المسبحة الوردية” التي يقوم بها الراعي من أجل السلام في لبنان.

ثم توجه الجميع إلى كنيسة الصرح للمشاركة في صلاة مسبحة الوردية، حيث تولت الخدمة جوقة الوقفية بقيادة غريتا غالب زخور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى