الحواط: لم نرَ من التغيير والاصلاح سوى التوظيف العشوائي والمحاصصات

الحواط: لم نرَ من التغيير والاصلاح سوى التوظيف العشوائي والمحاصصات
الحواط: لم نرَ من التغيير والاصلاح سوى التوظيف العشوائي والمحاصصات

أكد النائب زياد الحواط أن “ يتحمل جزءاً من المسؤولية التي وصل إليها البلد كونه في السلطة، ولم نر من التغيير والاصلاح سوى التوظيف العشوائي والمحاصصات السياسية.”

وشدد الحواط على أهمية “إقرار القانون الذي يجعل أي سياسي لبناني يحاكم مثله مثل أي مواطن عادي”، قائلاً: “كنا ننتظر تغييراً مع بداية هذا العهد ولكن لم يحصل وهذا ما أدى الى الانفجار الذي رأيناه في الشارع”.

وقال في مقابلة عبر الـ””: “كلنا أمل أن نرى حكومة اختصاصيين ولكن ما يجري لا يبشر بالخير والبلد لا يمكنه إنتظار أي تأخير في هذا المجال ونسأل لماذا هذا التأخير في التشكيل؟”

وطالب الحواط الرئيس المكلف “بالاستعانة بالخبرات اللبنانية التي توجد في الخارج أي المهاجرين والتي أثبتت قدراتها في كل المجالات وليس عليها أي علامات إستفهام.”

وتابع: “هناك فرقاء في الطبقة السياسية الحاكمة لا يريدون الاعتراف بما يحصل في الشارع والحراك الشعبي الذي حصل استطاع أن يكسر ” الممنوعات” والاصلاح الحقيقي يبدأ بمحاسبة الرؤوس الكبيرة الفاسدة.”

وأشار الحواط إل أن “هناك من يفرض أسماء معينة في تشكيل الحكومة وما يجري في الاجتماعات السرية مخالف عما يظهر في الاعلام ونحن سنكون من أشرس المعارضين في حال تشكيل حكومة شبيهة بالسابقة.”

وشدد على أن “العلاقة التي تجمع القوات اللبنانية بالحريري علاقة استراتيجية لم تنته ونحن اختلفنا معه على التفاصيل التي فرضت عليه في التشكيل.”

ولفت الحواط إلى أن “هناك ثلاث مراحل يجب اتباعها في قضية تحويل الاموال الى الخارج اولا استرجاع الاموال التي حوّلت ثانيا التحقيق في مصدرها وثالثا محاسبة المصرف والشخص الذي حول في حال إثبات عدم شرعيتها.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى