أبو زيد من باريس: "نرفض تهميش التيار الوطني.. والاقتراع واجب لإحداث التغيير"

أبو زيد من باريس: "نرفض تهميش التيار الوطني.. والاقتراع واجب لإحداث التغيير"
أبو زيد من باريس: "نرفض تهميش التيار الوطني.. والاقتراع واجب لإحداث التغيير"

انتقل النائب أمل ابو زيد من السويد إلى ، مستكملاً جولته الاوروبية التي يخوضُها ممثِّلاً رئيس الوزير ، فاستقبله في منسقي التيار الوطني الحر في مقاطعة اوروبا ايلي حداد، ومنسق التيار الوطني الحر في فرنسا انطوان شديد ومنسق التيار في باريس مارون ابي شعيا.

وأقيم لقاء حواري في العاصمة الفرنسية مع عدد من أبناء الجالية اللبنانية ومناصري التيار، تناول مختلف الشؤون السياسية والامنية والاقتصادية في والوضع الانتخابي.

واستهل أبو زيد اللقاء الحواري بالتأكيد على أنّ "لفرنسا أهمية ورمزية كبرى لدى كل اللبنانيين وبالأخص لدى مناصري التيار الوطني الحر، خصوصا أنها احتضنت الجنرال على مدى 15 سنة ومثلت المقاومة الحقيقية في وجه سلطة الوصاية في تلك الفترة التي همشت المسيحيين".

وأعرب ابو زيد عن ثقته بأن "لبنان قادر على الخروج من الأزمات المالية والسياسية والاقتصادية بفضل حكمة فخامة الرئيس ميشال عون".

وتناول أبو زيد الشأنَ الانتخابي فتوجه إلى الحاضرين بالقول "إن الاقتراع حق ومطلب وواجب لكل لبناني أينما كنتم من أجل إحداث التغيير في لبنان، ومهما ابتعدتم عن أرضكم وأهلكم وشعبكم، لا تنسوا من أنتم، ولا تنسوا جذوركم، ولا تنسوا لبنان"، لافتاً إلى أنّ "قانون الانتخاب الجديد غير معروف النتيجة سلفاً، ولهذا فمشاركة اللبنانيين بكثافة في هذا الاستحقاق هي أكثر من ضرورة وأكثر من واجب".

وفي ردٍّ على أحد الأسئلة، قال أبو زيد: " نرفض أن يتم إلغاء أو تهميش التيار الوطني الحر، كما نرفض أن نقوم نحن بتهميش أي كان في السياسة، ويدنا ممدودة للجميع".

وفي تعليقٍ على ادعاءات بشأن ملكية البلوك النفطي الرقم 9، أكّد أبو زيد أنّ اللبنانيين لن يتنازلوا عن أيٍّ من حقوقهم اللبنانيين في ملف النفط والغاز، مضيفاً: "سنواجه اسرائيل بكل الوسائل المتاحة".

وسلّط أبو زيد الضوء على انجازات العهد، فقال: "من انجازات العهد الحالي الموازنة التي انتظرناها طويلا وتم اقرارها، وإن شاء الله سيتم إنجاز الموازنة الجديدة أيضاً، فخامة الرئيس عون يساعد الاقتصاد اللبناني من خلال السياسة ومن خلال زياراته العربية والخليجية وآخرها الكويت، ونحن مدعوون للتعاون مع كل المحيطة بنا، خصوصًا في المجالات الاقتصادية والسياحية. الرئيس عون أبلغني بعد زيارته نيّتهم بمساعدة لبنان في كل المجالات، ونحن بحاجة لفتح اسواق بين لبنان والدول حيث ينتشر لبنانيون".

ورأى أنّه "من المخجل أن نتحدث اليوم بمشاكل مثل الانترنت والكهرباء والمياه، لكن المعرقل الاساسي لكل هذه الملفات هو المصلحة الخاصة للبعض"، مشدّدًا في الوقت عينه على "وجوب فتح صفحة جديدة في لبنان مبنية على الاستثمارات وتطوير البنى التحتية".

وختم أبو زيد اللقاء في باريس متوجّهاً بالشكر "للرفاق في التيار الوطني والاصدقاء اللبنانيين ابناء الجالية في فرنسا"،مضيفاً: "إن لبنان بحاجة لكم ولجهودكم ولإلتزامكم السياسي والوطني والموعد الأهم هو المقبلة. شكراً من القلب على حرارة اللقاء وحماسة العمل وإرادة التغيير، معاً نحقق الكثير".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عون مُصرّ على الفريق الوزاري وتصاعد المطالب للحريري بـ”حصة مساوية”
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة