ماريو عون: بري حكيم 

ماريو عون: بري حكيم 
ماريو عون: بري حكيم 

رأى النائب ماريو عون أن هناك ضرورات تحتم إقرار الموازنة قبل نهاية الشهر الجاري، كي لا يتم اللجوء الى الصرف على القاعدة الاثني عشرية، مشدداً على أهمية الاستمرارية الدستورية في ممارسة الصلاحيات من خلال الحكومة الجديدة حتى ولو لم تنل الثقة.

وفي حديث الى “صوت – الضبية”، قال عون إن هناك جدلاً حول هذا الموضوع ولكن الرئيس حكيم وخبرته في هذا المجال طويلة، معتبراً أن المطلوب من الجميع التضحية للخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية الراهنة.

وأكد عون أن وجود حكومة أفضل بكثير من عدم وجودها، لاسيما وأن المجتمع الدولي يطالب بإقرار الموازنة والصرف على أساسها لكي يبدأ لبنان بعدها بتلقي المساعدات الخارجية ورسم الخطة الاقتصادية.

ورداً على سؤال، اعتبر عون أن الحكومة الجديدة يجب أن تبدأ بالإنجاز في مهلة ثلاثة أشهر، لافتاً الى أن هناك ترقباً كبيراً لبرنامجها الاقتصادي من خلال البيان الوزاري الجديد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى