“المستقبل”: صوّتنا ضد الموازنة لأن الأرقام الواردة فيها لم تعد تعكس الواقع

“المستقبل”: صوّتنا ضد الموازنة لأن الأرقام الواردة فيها لم تعد تعكس الواقع
“المستقبل”: صوّتنا ضد الموازنة لأن الأرقام الواردة فيها لم تعد تعكس الواقع

أوضحت كتلة “المستقبل” أن “الكتلة صوتت ضد الموازنة انطلاقًا من قناعتها أن الأرقام الواردة فيها لم تعد تعكس الواقع، لأن الاقتصاد اختلف حجمًا ونوعًا عن ما كان عليه عندما أقرت الحكومة السابقة مشروع الموازنة”، متابعةً: “كان موقف الكتلة المبدئي هو بوجوب انتظار حصول الحكومة الحالية على الثقة قبل مشاركتها في جلسة مناقشة الموازنة”.

وأضافت، في بيان توضيحًا لـ”اللغط المثار في بعض وسائل التواصل الاجتماعي حيال مشاركة الكتلة في جلسة الموازنة”: “أما ولم يأخذ برأي الكتلة حول انتظار الثقة، فإن الكتلة طالبت رئيس الحكومة حسان دياب في الجلسة بإعلان تبنيه لمشروع الموازنة، منعًا لأي تأويلات أو ذرائع لاحقة خصوصًا في ظل الموقف الملتبس بهذا الشأن لرئيس الحكومة وبعض الوزراء فيها سابقًا. وقد أعلن دياب تبنيه الصريح لهذه الموازنة، ردا على سؤال مباشر من الكتلة”.

وختمت: “إن الكتلة ستواصل التزامها بالعمل لاحترام الدستور واستمرارية مؤسسات الدولة، انطلاقًا من تحمل مسؤولياتها الوطنية، ووضع الجميع، حكومة ومجلسًا، أمام مسؤولياتهم وهو ما حصل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى