حتي: لا أحد يتخلى عن الهوية الوطنية مقابل إغراءات مادية

حتي: لا أحد يتخلى عن الهوية الوطنية مقابل إغراءات مادية
حتي: لا أحد يتخلى عن الهوية الوطنية مقابل إغراءات مادية

أعلن وزير الخارجية ناصيف حتّي ان الموقف اللبناني من “صفقة القرن” يستند إلى القمة العربية عام 2002 والذي يدعو لتحقيق سلام عادل بقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها الشرقية.

وقال في حديث لسكاي نيوز عربية: “سنبحث في اجتماع وزراء الخارجية العرب في السبت المقبل سبل إحياء نتائج قمة 2002 العربية”.

واضاف: “لن تنجح أي محاولة لتحقيق سلام جزئي لا يضمن قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية”

وشدد حتي على ان تقوم كل يوم بخطوات لمحاربة السلام.

وأكد تمسك بحق العودة للفلسطينيين والذي هو حق قانوني وأخلاقي، مشددا على رفض التوطين.

ولفت الى الا أحد يتخلى عن الهوية الوطنية مقابل إغراءات مادية.

واشار الى انه لا يمكن استلاب حق الشعب الفلسطيني مقابل مساعدات مالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى