رمايات واستطلاع للجيش.. ماذا حصل قبالة ساحل الشمال؟

رمايات واستطلاع للجيش.. ماذا حصل قبالة ساحل الشمال؟
رمايات واستطلاع للجيش.. ماذا حصل قبالة ساحل الشمال؟

نفّذت وحدات من القوات البحرية وفوج مغاوير البحر في بالاشتراك مع المجموعة البحرية الفرنسية "JEANNE D’ARC" التي تزور حالياً، وبحضور قائد القوات البحرية الفرنسية العاملة في البحر المتوسط الأميرال Charles- Henri De Ché والسفير الفرنسي Bruno FOUCHER وعدد من الضباط، تمريناً تكتياً في عرض البحر قبالة شاطئ أنفة، تخللته رمايات بواسطة الأسلحة الرشاشة والمدفعية، واستطلاع واقتراب من الشاطئ، بالإضافة إلى رفع عناصر وأعتدة بواسطة الطوافات. ويأتي هذا التمرين في إطار برنامج التعاون العسكري بين الجيشين اللبناني والفرنسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى