حادث أنهى حياة العازف المُبدع.. وصديقه يكشف عن مفاجأة كان يحضّرها!

حادث أنهى حياة العازف المُبدع.. وصديقه يكشف عن مفاجأة كان يحضّرها!
حادث أنهى حياة العازف المُبدع.. وصديقه يكشف عن مفاجأة كان يحضّرها!

في جديد ضحايا حوادث السير القاتلة، توفي الشاب عماد محمد حشيشو (مواليد 1988) فجر أمس الجمعة على الاوتوستراد الشرقي لمدينة بالقرب من تقاطع ايليا.

وفي معلومات لموقع "يا "، إن الشاب الفنان هو من مدينة صيدا ووحيد عند أهله، وهو نشيط ومبدع كما يعرفه الجميع.

"عندما تطول غيبته عن سهراتنا كان يخبرنا انه يحضر مفاجأة كبيرة.. لكننا لم نعلم انها ستكون وفاته وان غيابه سيطول"، بحسب ما قال صديقه، الذي أضاف ان عماد محب للموسيقى وخاصة العزف على "العود" التي ترافقه في معظم رحلاته، وهو كرس حياته للموسيقى والفن ثم اسس فرقة موسيقية طربية تقدم اجمل الاغاني واسماها "فرقة الراحل الكبير".

يستطرد صديقه محمد: "عماد وحيد اهله من الذكور وله أخت وحيدة وهو صديقي منذ العام 2007، وفي الفترة الأخيرة قرر أن يدخل مجال التمثيل فقدم عدة عروضات مسرحية، لكنه اراد ان تكون انطلاقته الاقوى بعمل سينمائي كان سينهي تصويره بعد يومين.. لكن القدر كان اسرع .. فانهى حياة عماد حادث لعين".

(يا صور)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى