ماذا حصل مع أحمد الحريري في حيّ النزهة - طرابلس؟

ماذا حصل مع أحمد الحريري في حيّ النزهة - طرابلس؟
ماذا حصل مع أحمد الحريري في حيّ النزهة - طرابلس؟

تناقلت عدد من أخبارا مفادها أن زيارة أمين عام الى حي النزهة (الشوك) في أبي سمراء بطرابلس ليل أمس واجهت إعتراضات شعبية، وأن عددا من الأهالي قطعوا الطريق عليه ومنعوه من النزول من سيارته.

تشير معلومات مؤكدة أن حملة شُنّت على مواقع التواصل الاجتماعي على قبل يوم واحد من الزيارة، تضمنت دعوات الى رفض إستقباله على خلفية عدم تحالف تيار المستقبل مع الجماعة الاسلامية، وعدم ترشح رئيس المكتب السياسي أسعد هرموش في الضنية، إلا أن إتصالات جرت وتمكنت من تطويق حالة الغضب القائمة.

وأمس تأخر أحمد الحريري عن موعده، حيث كان يطلق الماكينة الانتخابية في من فندق كواليتي إن، لكنه حضر الى حي النزهة حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا، بدعوة من المحامي محمود هرموش، ولم تكن هناك أية مظاهر إعتراض على الزيارة، ولم يصر الى قطع الطريق، لكن عدد الأشخاص الذين كانوا في إستقبال الحريري كان خجولا جدا، حيث عبرت المنطقة عن عدم مبالاة لزيارته.

وعقد الحريري لقاء في منزل هرموش بحضور عدد من المدعوين جرى خلاله البحث في شؤون طرابلس والوضع الانتخابي فيها.

(سفير الشمال)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى