فرق مصلحة الليطاني تابعت الكشف على المؤسسات الصناعية في الحوض الاعلى للنهر

فرق مصلحة الليطاني تابعت الكشف على المؤسسات الصناعية في الحوض الاعلى للنهر
فرق مصلحة الليطاني تابعت الكشف على المؤسسات الصناعية في الحوض الاعلى للنهر

أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في بيان، انه “بتاريخ 5/3/2020، وضمن اطار تقصي واستبيان واقع ادارة النفايات السائلة في المؤسسات الصناعية الواقعة في الحوض الاعلى للنهر، قام فريق من المصلحة بالكشف على 6 مؤسسات صناعية في بلدة قاع الريم وزحلة، كانت قد صنفت ملتزمة بيئيا، للوقوف على استمرارية المعالجة، واخذ العينات من مخارج وحدات المعالجة فيها، وتحديد المواصفات الكيميائية والفيزيائية للمياه المعالجة ومدى تطابقها مع المعايير الحدية الموضوعة لها في القرار 8/1 الصادر عن وزارة البيئة، وذلك وفقا لما تعهدت به هذه المؤسسات امام القضاء وامام الجهات الادارية المعنية، بمعالجة صرفها الصناعي قبل صرفه الى المسطحات المائية او الى المجرور العام.

المؤسسات الصناعية هي التالية:
1- ألبان سلامة – : وحدة المعالجة تعمل لحظة الوصول / يتم اضافة مياه عذبة غير صناعية الى وحدة المعالجة وهذا لا يتماشى مع طبيعة عمل المحطة / تم اخذ عينة للوقوف على فعالية المعالجة.

2- مروان ومارون العلم – حزرتا: وحدة المعالجة تعمل لحظة الوصول، تم اخذ عينة للتثبت من فعالية المعالجة.

3- ميلكي واي – قاع الريم: وحدة المعالجة متوقفة عن العمل لحظة الوصول حيث تبين ان الخزان الاخير (المرحلة الثالثة من المعالجة) يحوي مياها غير صناعية، وبعد الكشف تبين وجود تدفق للمياه العذبة الى الخزان المذكور من مأخذ جانبي، وهذا لا يتماشى مع طبيعة عمل المحطة / تم اخذ عينات من المراحل الثلاث للوقوف على طبيعة الصرف السائل وفعالية المعالجة.

4- ألبان فريد التنوري – قاع الريم: وحدة المعالجة عبارة عن حفرة ترسيب / تم اخذ عينة للوقوف على فعالية المعالجة.

5- ألبان جميل العلم – قاع الريم: وحدة المعالجة تعمل لحظة الوصول / تم اخذ عينة للوقوف على فعالية المعالجة.

6- شركة ميموزا – قاع الريم: وحدة المعالجة تعمل لحظة الوصول / تم اخذ عينة للوقوف على فعالية المعالجة”.

من ناحية ثانية، تقدمت مصلحة الليطاني بشكوى أمام النيابة العامة المالية، بوجه عدد من المعتدين على خطوط واستملاكات مشروع ري البقاع الجنوبي في منطقة جب جنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى