الجيش يعيد الهدوء إلى بعلبك بعد اشتباكات تسببت بأضرار مادية

الجيش يعيد الهدوء إلى بعلبك بعد اشتباكات تسببت بأضرار مادية
الجيش يعيد الهدوء إلى بعلبك بعد اشتباكات تسببت بأضرار مادية

توقفت الإشتباكات في مدينة عند الساعة الخامسة والربع من عصر اليوم الأحد، وذلك بعد تدخل وتسييره دوريات في المدينة، وفق ما أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام".

وكانت الإشتباكات بدأت بخلاف فردي بين شخص من آل دندش وآخر من آل مصري، ما لبث أن تطوّر عصراً إلى اشتباك بالأسلحة الرشاشة وإطلاق قذائف آر بي جي في الهواء، بين أشخاص من آل دندش وآخرين من آل صلح ناصروا آل مصري، في حي الشعب ومحلة الشراونة في بعلبك، وسمع صدى الطلقات وانفجار القذائف في كل أنحاء المدينة، قبل ان يتدخل الجيش ويعيد الهدوء.

وأدت الإشتباكات إلى أضرار مادية في عدد من المنازل والسيارات، كما تضررت صيدلية شرف الدين في بعلبك، ومقهى ضوء القمر على طريق بلدة نحلة، وتحطم زجاج سيارة رئيس اتحاد بلديات شمال بعلبك خليل البزال، وسيارة رباعية الدفع يملكها فؤاد زعيتر.

(الوطنية للإعلام)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى