بعد غيابها منذ 26 شباط.. أمطار عابرة الجمعة ولكن استعدوا لكتلة مدارية ساخنة!

بعد غيابها منذ 26 شباط.. أمطار عابرة الجمعة ولكن استعدوا لكتلة مدارية ساخنة!
بعد غيابها منذ 26 شباط.. أمطار عابرة الجمعة ولكن استعدوا لكتلة مدارية ساخنة!

أفاد الأب ايلي خنيصر المتخصص في الأحوال الجوية عبر صفحته على "فيسبوك" ان منخفضا جوّيا يترافق مع رياح باردة يؤثر على جنوب ، تتمدّد اطرافه نحو الساحلَي السوري واللبناني اعتباراً من ليل اليوم الخميس، الأمر الذي سيسبب تساقط امطار محلية ومتفرقة تكون شبه غزيرة على الساحل الشمالي والجبال الغربية ولفترة قصيرة.

تتراجع درجات الحرارة بسبب هبوب رياح غربية مصدرها جنوب اليونان تصل سرعتها الى 45 كلم في الساعة.

أضاف خنيصر: بين يوم الجمعة والسبت مساءً، فروقات بدرجات الحرارة، سوف تغيّر اجواء الشرق الأوسط بشكل سريع وتصاعدي بحيث ستغطي كتلة مدارية ساخنة وسوريا وفلسطين والأردن ومصر وتستمرّ طيلة الأسبوع المقبل تترافق مع نسب متفاوتة بالغبار الذي سيغطي البلدان المذكورة.

لم يشهد لبنان منذ 26 شباط تساقطاً للأمطار، وما سيشهده في الأربع وعشرين ساعة المقبلة ليس الاّ تنظيفاً للأجواء الساحلية من التلوّث الحاصل، والذي يظهر في طبقات الجوّ.

بدأ النصف الثاني من الشهر ويبدو الأمر مأساوياً على المزارعين، غيبةٌ طويلة للأمطار قد تستمر عشرة ايام والسبب ثورة منخفض البحر الأحمر الذي سيحرك الصحاري الإفريقية وشبه الجزيرة العربية فيغطي الغبار الحوض الشرقي للمتوسط ما يسبب بتراجع نسبة الرطوبة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى