أخبار عاجلة
ابن مورينيو يثير الجدل مجددا ويحرج أباه! -
عثر عليه مشنوقاً داخل غرفته في طرابلس! -
الجاذبية عنوان موضة النظارات الشمسية -
التنورة البليسيه لإطلالة أنيقة -

مطر: نذكر القدس الجريح ونحن لم نخف ولا نخاف أي ظلم

مطر: نذكر القدس الجريح ونحن لم نخف ولا نخاف أي ظلم
مطر: نذكر القدس الجريح ونحن لم نخف ولا نخاف أي ظلم

رعى رئيس أساقفة المطران بولس مطر وبدعوة من رئيس وأعضاء مجلس بلدية حومال، إفتتاح “قرية بيت لحم” الميلاديّة النموذجيّة، بحضور وزير الطاقة سيزار أبي خليل والنائبين هنري الحلو وفادي الهبر وكاهن رعيّة البلدة الخوري مروان سلامة ولفيف من الكهنة  والأميرة حياة إرسلان ورؤساء بلديات ومخاتير وأبناء حومال والبلدات المجاورة. وتجسّد القريّة الميلاديّة المراحل التي سبقت ولادة المخلص من نبؤة ميخائيل إلى البشارات  والزيارات إلى الميلاد. وقريّة حومال الميلاديّة تقع في مواقع وأبنيّة البلدة الأثريّة تعود إلى القرن الثامن عشر.

وألقى المطران مطر كلمة في المناسبّة هنأ فيها أبناء حومال وكهنتها ومجلسها البلدي على هذه القريّة الميلاديّة، وقال: “سلام المسيح لكم في أُمسيّة حومال، بيت لحم الجديدة. كم هي رائعة هذه الفكرة أن تقوموا أنتم بأيديكم وبقلوبكم بصنع بيت لحم، ذاكرين المراحل التي حضّرت وتحضّرنا دائمًا للميلاد في كلّ محطة من محطات هذه الذكرى المجيدة، من بشارة زكريا إلى بشارة العذراء، إلى زياراتها إلى نسيبتها أم يوحنّا، إلى مولد يوحنّا ، إلى البيان ليوسف وإلى الميلاد المجيد. بيت لحم فخورة أنها استقبلت ربّ المجد يسةع المسيح وفي سمائها قال الملائكة: المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لبني البشر. لكن اليوم نستطيع القول، أن كلّ قريّة تستقبل بحبّ المسيح الآتي إلى بيت لحم. كلّ وطن يستقبل المسيح يستقبل ربّ المجد. تعالوا نفتح قلوبنا لنستقبل ملك المجد. وشكرًا لكم يا أهل حومال وكهنتها ورئيس البلديّة وأعضاء المجلس البلدي والمخاتير، شكرًا لكم على ما قمتم به من تجسيد لهذا الإيمان، القديم والحيّ في قلوبكم والمتجسّد أبدًا الإيمان بربّ السلام”.

واضاف: “نحن نذكر في هذا اليوم المبارك، الجريح، قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين إليها. لكن منها ومن أرضها صارت القيامة، لذلك نحن لم نخف ولا نخاف أي ظلم وأية ظلامة، لأن وراء هذه الظلامة إلهًا يحبّ الحق ويقيم العدل ويجعل الأرض تمتلىء فرحًا وحبورًا. نحن أهل رجاء وسنبقى أهل رجاء، مجدّدين هذا الرجاء بإيماننا وأعمالنا لعل السماء تنحني علينا وتعطينا سلامًا في القلوب، وكلّ عيد وأنتم ولبنان والشرق والعالم بألف خير. إنشالله عيد السلام يغيّر وجه ويعطينا فرحًا جديدًا نحن بحاجة إليه”.

درع تقديريّة

وفي ختام الإحتفال قدّم رئيس وأعضاء مجلس بلديّة حومال درعًا تذكاريّة إلى المطران مطر، تقديرًا على كلّ عطاءاته للبلدة وأبنائها.

أبواب القريّة مفتوحة يوميًا

وتستقبل القريّة أبناء حومال وكل البلدات، يوميًا من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الساعة العاشرة مساء، ولغايّة يوم الأثنين 8 كانون الثاني 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة