تصنيع جهاز تنفس وإطلاقه في مستشفى المعونات

تصنيع جهاز تنفس وإطلاقه في مستشفى المعونات
تصنيع جهاز تنفس وإطلاقه في مستشفى المعونات

أعلنت جامعة الروح – الكسليك النجاح، بالشراكة مع مستشفى سيدة المعونات الجامعي في ، في الانتهاء من عملية تصنيع جهاز تنفسي اصطناعي “يحترم المعايير الدولية ويمتثل إلى المواصفات الهندسية والطبية” لدعم جهود مكافحة فيروس “كورونا”، مشيرةً إلى أنه “تم إطلاق هذا الجهاز في قسم العناية الفائقة في المستشفى، وشرح كيفية تصنيعه وعمله وفعاليته”.

وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور بربر الزغندي، في بيان: “في هذه الأوقات العصيبة، يسبب فيروس كورونا شحًا في المستلزمات والمعدات الطبية في المستشفيات اللبنانية، علما أن الحالات الحرجة تتطلب توفير دعم هوائي للجهاز التنفسي، ولكن عدد أجهزة التنفس الاصطناعي يبقى محدودا في المستشفيات الخاصة والحكومية، وانطلاقا مما سبق، تعاونت كليتا الهندسة والطب في جامعة الروح القدس – الكسليك مع مستشفى سيدة المعونات الجامعي، وشركة Technica International SAL لإطلاق جهاز تنفسي سهل وبسيط”.

ونوه بكل من رئيس جامعة الروح القدس- الكسليك الأب طلال هاشم ورئيس مستشفى سيدة المعونات الجامعي الأب وسام الخوري ومكتب نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وشركة Technica International، ممثلة برئيسها الأستاذ انطوان حداد “في دعم تصميم هذا الجهاز، وتأمين الميزانية المطلوبة لجهة التنفيذ والاختبار”، مشددا على أن الهدف الأساسي لهذا المشروع “يكمن في مساعدة المجتمع اللبناني لتخطي هذا الفيروس الذي يهدد حياتنا”.

ولفت الى أن التصميم المطروح “يتميز بكونه منتج محلي وسهل التصنيع، وقادر أن ينقذ حياة إنسان، ويقدم حلا متكاملا، إذ يغطي جميع الجوانب الصحية والتقنية، وجرى أخيرا وضع النموذج قيد الاختبار في مستشفى سيدة المعونات الجامعي، بإشراف الدكتور بيار إده المسؤول عن قسم العناية الفائقة في المستشفى، وقد تكلل الاختبار بالنجاح”.

وأشار إلى أنه جرى استيفاء متطلبات النظام الطبي الأساسي لهذا الجهاز، في ظل توافقها مع معايير مشروع ليبنور (Libnor)، حيث تمت إضافة منصة إلكترونية متطورة وحديثة إلى نظام الجهاز، من أجل مراقبة أوضاع التشغيل والتحكم بها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى