البعريني: حذار الانتقال من الكارثة الاقتصادية الى كارثة أمنية

البعريني: حذار الانتقال من الكارثة الاقتصادية الى كارثة أمنية
البعريني: حذار الانتقال من الكارثة الاقتصادية الى كارثة أمنية

حذر عضو كتلة “المستقبل” النائب من “الفلتان الامني على خلفية ما يحصل في أكثر من منطقة في كل ”، منبها من “الانتقال من الكارثة الإقتصادية والمعيشية الى كارثة أمنية جديدة”.

وقال في تصريح: “الكل يستشعر وجع الناس، من بشر وشجر وحجر، ولكن لا بد من التوقف عند بعض الخفايا التي تشي بسعي البعض لتفجير الوضع الأمني لأهداف معينة، وبالتالي ثمة ضرورة للتنبه واليقظة، وهذه مسؤولية الجميع من المواطنين في الشارع، الى السلطة السياسية والأمنية والعسكرية، وصولا الى مختلف القوى السياسية”.

وإذ تمنى البعريني “أن يقوم والقوى الأمنية بالحفاظ على حق التعبير والتحرك تزامنا مع حفظ أمن الأملاك العامة والخاصة”، جدد التأكيد على أن “المؤسسات العسكرية والأمنية هي مؤسسات الدولة لا السلطة”. واستنكر “التعدي عليها”، رافضا “أن تتحول فشة خلق مع أحقية التظاهر السلمي”، ومؤكدا “ضرورة الإستجابة لوجع الناس”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى