مسؤول بالخارجية الأميركية: نؤيد الشعب اللبناني في الاحتجاجات السلمية

مسؤول بالخارجية الأميركية: نؤيد الشعب اللبناني في الاحتجاجات السلمية
مسؤول بالخارجية الأميركية: نؤيد الشعب اللبناني في الاحتجاجات السلمية

أسف مسؤول في الخارجية الأميركية “للتقارير حول الخسائر في الأرواح والممتلكات التي وقعت في جراء التظاهرات”، مشيرا إلى أن “واشنطن تؤيد الشعب اللبناني في الاحتجاجات السلمية”.

وقال المسؤول، في تصريح لقناة “الحرة” الذي فضل عدم ذكر اسمه: “إن على الجميع الامتناع عن العنف أو الأعمال الاستفزازية مع ضرورة مراعاة التباعد الاجتماعي في سياق جائحة فيروس ”.

وأضاف “أمامنا خيارات صعبة ونؤيد حق الشعب اللبناني في الاحتجاج بشكل سلمي ونتعاطف مع مطالبه المشروعة بإصلاحات حقيقية ودائمة تعالج المشاكل الهيكلية وتنشط الاقتصاد”.

وذكر أن “أولئك الذين يقطعون تلك الجهود بالعنف والأعمال الاستفزازية يقوضون الخطاب المدني”، مشير إلى أن “الاحتجاجات الموحدة وغير الطائفية والسلمية إلى حد كبير على مدى الأشهر الستة الماضية تعكس مطلب الشعب اللبناني الطويل الأمد بالإصلاح والشفافية والاستقرار الاقتصادي والإزدهار الذي يستحقه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى