مساهمة مالية من جنبلاط لمساعدة فقراء صيدا

مساهمة مالية من جنبلاط لمساعدة فقراء صيدا
مساهمة مالية من جنبلاط لمساعدة فقراء صيدا

استقبل مفتي وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، في مكتبه في دار الافتاء في صيدا، وفدا من الحزب “التقدمي الاشتراكي” موفدا من رئيس الحزب ، سلمه مساهمة مالية دعمًا لجهود سوسان في السعي لمساعدة فقراء مدينة صيدا، حيث حول الأخير هذه المساهمة الى “جمعية جامع البحر الخيرية” التي تشرف على “دار السلام” لرعاية المسنين دعما لرسالتها ومؤازرة لها في مواجهة الأزمة المالية التي تمر بها.

وضم الوفد وكيل داخلية الجنوب في التقديمي حسين ادريس، وأعضاء الوكالة : ممثل قطاع الخريجين علي المصطفى، ممثل مفوضية الاعلام عدنان سليقا، وعضو وكالة الداخلية باسم الحسنية. وشارك في اللقاء أيضا رئيس جمعية “جامع البحر الخيرية” حسن صفدية، ونائب رئيس الجمعية الحاج أحمد البابا.

ونقل الوفد الى المفتي سوسان تحيات جنبلاط وتقديره لجهوده، فيما شكر سوسان لجنبلاط والحزب هذه المبادرة.

وكشف سوسان: “وصلني شيك مصرفي بقيمة عشرة آلاف دولار اميركي جيرتها فورا لجمعية جامع البحر دعما لها لما تعانيه من أزمة بسبب الأوضاع”…

وشدد على “التكامل والتكافل من دون تفريق او تمييز بين طائفة وطائفة او بين مذهب ومذهب”.

وتوجه صفدية من جهته بالشكر والتقدير الى المفتي سوسان على ثقته بالجمعية والى رئيس الحزب التقدمي ووفد الحزب على مبادرتهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى