إقفال تام في صيدا ودوريات للتثبت من التقيد بالتعبئة

إقفال تام في صيدا ودوريات للتثبت من التقيد بالتعبئة
إقفال تام في صيدا ودوريات للتثبت من التقيد بالتعبئة

التزمت صباح اليوم الأول الاقفال العام الذي أقرته الحكومة بهدف احتواء الانزلاق المجتمعي نحو خطر اتساع رقعة تفشي وباء “كوفيد 19” المستجد بين المواطنيين وكبح فرامل عداد تسجيل حالات جديدة.

إذ بدت شوارع المدينة صباح اليوم هادئة خالية من تجمعات الاهالي الذين لازموا منازلهم وسط إقفال المؤسسات التجارية والإدارات العامة والخاصة والمصارف، وغياب الزحمة باستثناء تلك السيارات التي تكسر صمت الأجواء بخروجها تبعا لتوقيت لوائحها الرقمية، وسيارات دوريات عناصر الأجهزة الأمنية من قوى أمن داخلي وأمن دولة، التي كثفت من جولاتها الميدانية في مختلف أحياء المدينة وشوارعها للتثبت من التقيد التام بقرار التعبئة، فيما شرع اصحاب الصيدليات والافران ومخازن المواد الغذائية ومحطات الوقود أبواب محالهم لتأمين حاجات الناس الضرورية.

وخلت أرصفة الكورنيش البحري في المدينة من رواده، تخرقه بين الحين والآخر اصوات بائعي خضار من هنا وحركة عبور مركبات أو شاحنات تؤمن تفريغ حمولة لطالبيها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى