حواط: ليس دور الجيش توزيع المساعدات بل ضبط الحدود!

حواط: ليس دور الجيش توزيع المساعدات بل ضبط الحدود!
حواط: ليس دور الجيش توزيع المساعدات بل ضبط الحدود!

اعتبر النائب زياد حواط أن “دور هو ضبط الحدود لا توزيع المساعدات، وهم يرسلونه لمراقبة مباراة كرة سلة ولدى جيشنا القدرة الكاملة لخوض المعارك ولكن يجب اطلاقه من القرارات السياسية”.

وشدد حواط في حديث عبر اذاعة “صوت كل ”، على أن “جيشنا قوي وأثبت في معركة الجرود أنه من أفضل الجيوش في لكنهم كبلوه بالجيوغرافية السياسية والتهريب لا يمكن أن يكون من جهة واحدة و التهريب يتم تحت اشراف الدولة السورية”.

ورأى حواط أن “مدير عام اللواء عباس ابراهيم يسطيع أن يتحاور مع الدولة السورية في هذا الموضوع خصوصاً وأنه عسكري نزيه وكفوء”، مشيراً الى أن “الدولة السورية هي خلف عمليات التهريب”.

وقال: “سنتوجه الى القضاء يوم الأربعاء كحد أقصى وسنتابع الموضوع حتى النهاية وهذه جريمة موصوفة ولن نسكت ونحن قادرون على التحرك والمتابعة ورفع الصوت”.

ولفت إلى أن “هذه المرة سيكون ملف التهريب في عهدة القضاء اللبناني خصوصاً أن هذا الملف قومي وطني ويطال البلد بكامله على أصعدة مختلفة ويجب على القضاء أن يثبت أنه نزيه وعادل”.

وأشار حواط ، الى أن “نحن نضغط باتجاه اتخاذ قرار سياسي استراتيجي ولكن هل الدولة جاهزة لتحمل مفاعيل قرار وقف التهريب؟ وهذا الموضوع يجب ان يكون أولى الأولويات ولا يمكننا طلب المساعدة الدولية وفي بلدنا ملف فساد من هذا النوع”.

وشدد حواط على أن “يجب اثبات الاصلاح الحقيقي وبلدنا كان ساحة مستباحة طيلة 30 عاماً ولا يوجد بلد قضاءه مسيس بقدر لبنان”.

ولفت حواط الى أن “هناك فريق سياسي معين مسيطر على الدولة ومناطق التهريب في السلسلة الشرقية تقع تحت سيطرة ونحن نقول لهذا الفريق ضع يدك بيد الدولة ولا تحمِ المهربين وعلى حزب الله أن يكون شريكاً اليوم في توقيف التهريب”.

وأضاف حواط “ما بقي في لبنان هو الفتات واليوم يخرج منه وأعتقد أن حزب الله يخبرنا في كل المناسبات أن الجيش اللبناني لا يملك الكفاءة ولا يستطيع ضبط المعابر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى