ملف التعديات على الثروة الحرجية في كفرفالوس وإده على طاولة “الزراعة”

ملف التعديات على الثروة الحرجية في كفرفالوس وإده على طاولة “الزراعة”
ملف التعديات على الثروة الحرجية في كفرفالوس وإده على طاولة “الزراعة”


تابعت الحركة البيئية اللبنانية ملفي التعديات على الثروة الحرجية مع وزارة الزراعة في كفرفالوس(جزين) وإده(البترون)، معلنتة أنه “بالنسبة لموقف وزارة الزراعة بخصوص ما يحصل في منطقة ماروس التابعة لبلدية كفرفالوس فهي ترفض أي عملية قطع او تشحيل لأي غصن أخضر عملا بالقرار رقم 1705 وهي أعطت أصحاب العقار مهلة لغاية 14 حزيران لإزالة اليباس منعًا للحرائق”.

وطلبت من الناشطين البيئيين في المنطقة بالاستمرار بمراقبة الأعمال وتبليغها عن أية مخالفة قطع لكي تبلغ بدورنا وزارة الزراعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقالت الحركة: “بالنسبة لقضية الحفرية المشوهة للجبل الأخضر في إده البترون يهمنا أن نعلمكم أنه بناء على توجيهات ومتابعة من وزير الزراعة والثقافة عباس مرتضى، توجه فريق فني من مصلحة زراعة الشمال إلى بلدة ادة قضاء البترون، وبعد الكشف على الموقع، تم تسطير محضر لمخالفة القرارات التنظيمية المرعية الإجراء، واحيل الملف إلى النائب العام الاستئنافي في الشمال لإجراء المقتضى القانوني.”

وأشارت الحركة الى أن “وزارة الزراعة أعلنت عن متابعة القيام بواجبها بحماية ما تبقى من الثروة الحرجية”، وحيت جهود المواطنين والناشطين البيئيين ووسائل الإعلام الذين يقومون بواجبهم الوطني في تسليط الضوء على هذه المخالفات، وأعلنت ان أبواب الوزارة مشرعة لهم ، وكذلك بالإمكان التواصل عبر الخط الساخن 81964621 للابلاغ عن أي شكوى بهذا الخصوص.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى