بعد فتح أبوابها.. هل ترفع النوادي الرياضيّة أسعارها؟

بعد فتح أبوابها.. هل ترفع النوادي الرياضيّة أسعارها؟
بعد فتح أبوابها.. هل ترفع النوادي الرياضيّة أسعارها؟

عادت النوادي والملاعب إلى نشاطها المعتاد، على وقع التعميم الجديد لوزير الداخليّة والبلديات محمد فهمي، ومعها

يستعدّ ّون للعودة إلى ميدانهم، رغم الواقع الذي أبعدهم عنه لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب “”.

واتصلت الـmtv بإدارات نوادٍ رياضيّة عدّة، حيث تبيّن أن التوجّه العام للنوادي يكمن في عدم رفع قيمة أقساط التسجيل الشهريّة، في حين أكّدت إحدى إدارات النوادي الكبرى الحرص على “اتّباع قدرة المشترك على الدفع بالدولار الأميركي أو بالليرة اللبنانية”.

وشددت على “اتّخاذ الإجراءات اللازمة بدءاً من وضع الكمامات، مروراً بإلغاء نشاط الحمامات، وصولاً إلى التزام نسبة 50% كمساحة مُعتمَدة لاستيعاب عدد الرياضيّين، مع ضرورة الإلتزام بمسافة تباعد بينهم”.
ولفت صاحب إحدى الأكاديميّات الرياضيّة إلى أنّه “بدل رفع قيمة رسم الدخول على مدى ساعتين، تمّ تخفيضها بنسبة 20%، فالناس وصلوا إلى حالة غير محمولة إقتصادياً ومعيشياً”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى