علوش: يا حضرة السيد العظيم.. إن اردت ضرب العدو فماذا يمنعك؟!

علوش: يا حضرة السيد العظيم.. إن اردت ضرب العدو فماذا يمنعك؟!
علوش: يا حضرة السيد العظيم.. إن اردت ضرب العدو فماذا يمنعك؟!


غرد عضو المكتب السياسي في عبر حسابه على “” قائلا: “يا حضرة السيد العظيم اكثر بكثير من كل الشعب والوطن ماذا تريد الان منا ونحن رهائن لمغامراتك داخل وخارج الحدود؟ان اردت الذهاب شرقا للانقاذ فالحكومة حكومتك فلتأمرها لتطع، وان اردت ضرب العدو نكاية بامريكا فماذا يمنعك؟ لكنك اصبحت اليوم اسيرا وعاجزا مثلنا لما اوقعتنا به فما انت فاعل؟”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى