علوش: اعتراف العهد بفشله يمكن أن يكون الخطوة الأولى للحوار

علوش: اعتراف العهد بفشله يمكن أن يكون الخطوة الأولى للحوار
علوش: اعتراف العهد بفشله يمكن أن يكون الخطوة الأولى للحوار


اعتبر النائب السابق أن جلسة الحوار التي دعا اليها رئيس الجمهورية في بعبدا لن تكون إلا لتوزيع المسؤوليات من دون طرح الحلول، ولذلك تمنّع رؤساء الحكومات السابقون عن المشاركة فيها.

وفي حديث الى “صوت كل ”، شدد علّوش على ضرورة الذهاب نحو المعالجة الحقيقية للازمات لأن الحلول الإنقاذيّة واضحة ولا تحتاج الى حوار لطرحها، مشيراً الى أن رئيس الحكومة وحكومته غير موجودين وان العهد هو من يدير الحكومة، قائلاً إن اعتراف العهد بفشله يمكن ان يكون الخطوة الأولى للحوار.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى