وفد “التيار” بعد لقائه إمام: الأصوات الرافضة للآخر بعيدة عن قيم طرابلس

وفد “التيار” بعد لقائه إمام: الأصوات الرافضة للآخر بعيدة عن قيم طرابلس
وفد “التيار” بعد لقائه إمام: الأصوات الرافضة للآخر بعيدة عن قيم طرابلس

بحث قائمقام مفتي والشمال الشيخ محمد إمام في دار الفتوى بطرابلس، مع نائب رئيس “” الوزير السابق طارق الخطيب ممثلا رئيس التيار النائب على رأس وفد من التيار في الأمور الوطنية والهموم المشتركة الجامعة، وضرورة التعاون مع كل المكونات في الوطن لمقاربة هموم الناس خصوصا في هذه الأزمات والظروف الإستثنائية التي نعيشها”.

وعلى الاثر، قال إمام: “اليوم هو يوم مميز نرحب فيه بدار الفتوى الدار الوطنية الجامعة، بمعالي الوزير طارق الخطيب على رأس الوفد الكريم وما يمثل، ومن خلاله نرسل التحية لمعالي الوزير جبران باسيل، ونعبر عن تقديرنا انه خصنا بهذه الزيارة، ولا بد من تكاتف الجهود وتقوية التواصل بين الجميع والتعالي عن الصغائر حتى نقارب المصلحة العامة والأمور العامة المهمة التي تهم المواطن على مساحة ، ونحن في دار الفتوى في طرابلس والشمال ندفع باتجاه استنهاض الهمم والطاقات والوقوف مع الناس ومع ما يمرون به من ضائقة ووطأة شديدة في هذه الأيام، لكننا نقول دائما “ان مع العسر يسرا” كما قال الله تعالى، فالمرحلة تتطلب مزيدا من الوعي، ومزيدا من التكاتف والتعالي، وهذا إن شاء الله يشعر به الجميع ويدفع بالجميع باتجاه تطبيقه والعمل بمضمونه”.

من جهته، قال الخطيب: “جئنا اليوم نزور صاحب السماحة أنا ورفاقي في التيار الوطني الحر، أولا لنبارك لصاحب السماحة ولطرابلس والشمال بالمسؤوليات التي تولاها، وتمنينا له كل التوفيق والنجاح، ودعونا الله تعالى ان يشد على يده. وأريد ان أستأذن صاحب السماحة لأضيف على توصيفه لهذا النهار بأنه جميل، فأقول انه جميل ومفيد، واعتبر اننا كتيار وطني حر خرجنا من هذه الجلسة الكريمة مع صاحب السماحة، ونحن نحمل الكثير من الأفكار المفيدة التي التقينا فيها مع سماحته والتي كان فيها تأكيد مشترك على وجوب الترفع عن كل الصغائر والكيديات والحرتقات السياسية ونرى وجع الناس وألمهم وصرختهم والناس هي من اولى إهتماماتنا اليوم في التيار الوطني الحر”.

وأضاف: “أكدنا على وجوب حماية لبنان وعدم وقوعه في المشاكل الداخلية، وعلى حماية الأمن الغذائي والأمن العام للمواطنين وعلى محاربة الفساد. وأشار صاحب السماحة الى مبدأ نحن نعتبره من اهم مبادئنا في العمل السياسي في التيار الوطني الحر، وهو مبدأ الشفافية بالعمل، إضافة إلى ما يرافق الشفافية وهو السلوك الفردي في أي عمل يريد الإنسان ان يتعاطاه، سواء بالإدارة، او بالعمل الذاتي او بتعاطيه بالعمل الإجتماعي”.

وتابع: “حملنا لصاحب السماحة تحيات وتقدير الوزير جبران باسيل، وأكدنا على مضمون المحادثة التي حصلت بينهما والتهنئة التي سبق ان قدمها الوزير باسيل عبر وفده باتصال وعبرنا نحن الآن، بأن هناك مساحة مشتركة كبيرة يمكن ان نعمل من خلالها مع سماحته ومع هذه الدار الكريمة وبين كل القوى السياسية اللبنانية”.

وحضر الاجتماع كل من رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في طرابلس الشيخ عبد الرزاق إسلامبولي، وضم وفد التيار المهندس عفيف نسيم، الدكتورة صابرين عبد الخالق، إحسان اليافي، إيلي دياب، حسان الحسن، طوني فياض وسامر الرز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى