بري يحذر من ادخال لبنان في فتنة طائفية

بري يحذر من ادخال لبنان في فتنة طائفية
بري يحذر من ادخال لبنان في فتنة طائفية


بحث رئيس مجلس النواب في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة مع وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة القاضي الشيخ احمد الزين، في الاوضاع في والمنطقة وخاصة الاوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها المواطن اللبناني.

وقال الزين: نقلنا لدولته ما نسمعه من الناس الذين يعيشون حقيقة الم الجوع وعدم قدرتهم على تأمين الحاجات الضرورية لعائلاتهم واطلعنا دولته على الخطوات التي يقوم بها لمعالجة هذا الوضع الصعب والنقاشات الدائرة مع الحكومة والقوى السياسيه وداخل البرلمان. كل ذلك في اطار السعي للخروج من المازق وقد اكدنا لدولته على ما يلي:

اولا: مع علمنا وقناعتنا بان ما يحصل ناتج في الاساس عن قرار اميركي بمنع تحويل الاموال الى لبنان وضغط على الدول لعدم مساعدته كذلك للضغط على المقاومة ولفرض قرارات على لبنان بخصوص ترسيم الحدود المائية في البلوك رقم  9، الا ان ذلك لا يعفي الحكومة من القيام بواجباتها في معالجة الشق الثاني والاساسي من الازمة الناتج عن الفساد والهدر وسرقة المال العام، وطالبنا باجراءات حاسمة في هذا المجال.

ثانيا: نبهنا والرئيس على علم بذلك من سعي خارجي لاعداء لبنان لادخال البلاد في فتنة طائفية ومذهبية لم تنجح الى الان، الا انها مازالت مستمرة ونوهنا بمواقف دولته منها في ما سبق واطلعنا على خطته في مواجهتها مستقبلا، فيبقى دولته رمزا للوحدة الوطنية والاسلامية ومساهما فاعلا في الحفاظ على العيش الواحد.

ثالثا: اكدنا على ضروره تسهيل مجلس النواب وتسريع الاجراءات القانونية التي تساعد في فتح افاق التعاون مع الدول المستعدة لمساعدة لبنان خصوصاً الصين والعراق وروسيا وايران وعدم الاذعان للضغوط الاميركية لمنع ذلك فالمصلحة اللبنانية العليا يجب ان تكون المحرك والدافع لاي خيار يتخذه لبنان.

رابعا: مع وجودنا في خضم مشاكلنا الداخلية الا ان ذلك يجب ان لا يمنعنا عن التنبه لما يجري في المنطقة خاصة في المحتلة والتي تعمل   لضم اجزاء من الضفة الغربية مقدمة لتنفيذ صفقة القرن بما تمثل من اجهاض للقضية الفلسطينية، وقد اطلعنا  دولة الرئيس على الخطوات التي يقوم بها في هذا المجال مع الفصائل الفلسطينية والسلطة لمواجهة هذه الخطوات من خلال وحدة وطنية فلسطينية شاملة واكدنا لدولته على ان نجاح هذه المواجهة سينعكس ايجاباً على لبنان لان كل الضغوطات التي تمارسها الاميركية هدفه حماية اسرائيل ودعمه وبالتالي فان افشال المخططات الاسرائيلية سيساهم في تخفيف الضغط عن لبنان.

وبعد الظهر استقبل رئيس المجلس السفيرة الاميركية دوروثي شيا.

كما عرض الرئيس بري الاوضاع العامة وشؤونا تشريعية خلال استقباله النواب محمد الحجار، علي فياض ومحمد خواجة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى