ماري الحلو: برنامجنا الإنتخابي يغطي كل لبنان

ماري الحلو: برنامجنا الإنتخابي يغطي كل لبنان
ماري الحلو: برنامجنا الإنتخابي يغطي كل لبنان

بدأ العد العكسي للإنتخابات النيابية، 20 يوماَ يفصلنا عن هذا الاستحقاق المبني على القانون النسبي والصوت التفضيلي.

فاللوائح في بعبدا إقتصرت على 4 وهي: الوفاق الوطني ( تضم كل من تحالف وحزب الله، ، والحزب الديمقراطي)، سوا لبعبدا (تضم شخصيات من المستقلين والحزبيين والمجتمع المدني)، كلنا وطني (تضم شخصيات مستقلة و مجتمع مدني)، وحدة وإنماء بعبدا (تضم كل من الحزب التقدمي الإشتراكي والقوات اللبنانية).

وكان قد عمد “حزب سبعة” الى تسمية مرشحين له في معظم الدوائر الإنتخابية.

فترشحت في دائرة بعبدا الدكتورة ماري كلود الحلو عن المقعد الماروني ممثلةً “حزب سبعة” على لائحة “كلنا وطني” المؤلفة من مجتمع مدني ومستقلين،  وتضم هذه اللائحة كل من المحامي والناشط واصف الحركة والدكتور علي درويش، والدكتورة ماري كلود الحلو وصاحب جمعية “يازا” الدكتور زياد عقل، والمحامي جوزف وانيس عن الموارنة، والدكتورة رانيا المصري عن المقعد الدرزي.

في هذا السياق أكّدت الدكتورة ماري كلود الحلو المرشحة عن المقعد الماروني في دائرة بعبدا لـ”جنوبية” أنّها “ترشحت للإنتخابات النيابية من أجل المساهمة بشكل فعَال في بناء دولة القانون من خلال إستحداث التشريعات النافذة والعمل على تطبيقها”، مشيرةً إلى أنّ “سيرتها الذاتية مكنتها من خوض الإنتخابات كونها دكتورة في القانون وعملت كمستشارة في الشؤون القانونية والتنموية لعدد من المسؤولين في الدولة اللبنانية، كما أسست لجمعية اللبنانية للتنمية المحلية التي حققت انجازات مهمة في قضاء بعبدا”.

وفي سؤال حول برنامجها الإنتخابي قالت الحلو “أنا أنتمي لحزب سبعة وأمثل سبعة في لائحة كلنا وطني في دائرة بعبدا وبرنامجي هو برنامج سبعة الذي تمّ توزيعه للجمهور والذي يحتوي على كل القضايا التي تخص المواطن، وهذا البرنامج يوضع الحلول المناسبة للمشاكل بدءاً من الأمور الصحية والمستشفيات والطبابة والأمن الإجتماعي والتعليم في المدارس الرسمية والجامعة اللبنانية والكهرباء والماء إنتهاءً بالإصلاح الإداري وتحديث النظام السياسي في وغيرهم من المواضيع”.

وأكدت الحلو أنّ  “هناك إمكانية جدَية للخرق في قضاء بعبدا بإعتبار أنّ الشعب سئم من الأشخاص الذين أوصولوا الوطن إلى ما آل إليه مما أحدث لديهم وعيا أكبر”. معتبرةً أنّ “6 أيار فرصة للتغيير آملةً من الشعب اللبناني إستغلالها، خصوصاً أنّ هناك البديل للسلطة الفاشلة والفاسدة الموجودة “.

وأوضحت الحلو أنّ “المسؤولية اليوم  تقع على عاتق الناخب فإن قام بإعطاء الثقة لمن أوصلنا إلى هذا الوضع الكارثي، فهو يتحمل بالتالي المسؤولية بعد الإنتخابات”.

وعن أهمية المرأة في رأت الحلو أنّه “إذا كانت المرأة اللبنانية لديها الكفاءة المطلوبة والخبرة الضرورية يجب دعمها من خلال التصويت لها، خصوصاً أنّ مقاربتها في العديد من المواضيع تختلف من مقاربة الرجل، فالمرأة بشكل عام تنظر بطريقة أقل للأمور الذاتية وأكثر إلى الامور الإنسانية”.

ووجهت الحلو رسالةً إلى أهالي بعبدا طالبتهم فيها بأن يتوجهوا في السادس من أيار إلى صناديق الإقتراع، لأنّ لائحة “كلنا وطني” بحاجة لحاصل إنتخابي والمشاركة الخفيفة قد تُهدد إمكانية الحصول عليه.

المصدر: جنوبية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تكريم نهاد الشامي في الذكرى الـ25 على شفائها
التالى اليكم نتائج امتحانات شهادة الثانوية العامة
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.