كتلة الوفاء وأمل: تحالف بري-نصرالله ذهبي

كتلة الوفاء وأمل: تحالف بري-نصرالله ذهبي
كتلة الوفاء وأمل: تحالف بري-نصرالله ذهبي

أكد النائب ياسين جابر على أن: “التحالف بين دولة الرئيس وسماحة السيد هو تحالف ذهبي، تحالف بين وحزب الله يمثل الشريحة الأوسع من أهل هذه المنطقة هذا التحالف حقق الاستقرار بخلق توازن جديد بين وإسرائيل”.

وأضاف، في لقاء سياسي في بلدة القصيبة مع مرشحي لائحة “الأمل والوفاء” في قضاء : “هذا التحالف حمى لبنان من الارهاب وتحرير جرود عرسال وهذا التحالف منع الارهابيين من استباحة لبنان بعد قيامهم بتفجير السيارات في والضاحية”.

ولفت جابر الى “ان هناك مشاكل في الكهرباء والمياه وانعدام فرص العمل والوضع الاقتصادي، الكهرباء مشكلة وطنية تبحث اليوم على طاولة مؤتمر ، وخلال السنوات الاخيرة تردى الوضع الكهربائي لان هناك “تيار” إستلم الكهرباء في السنوات العشر الماضية وكان يتخذ قرارات خاطئة وشاهدتم ما جرى في جلسة مجلس الوزراء، للأسف الشديد هذا التيار نختلف معه في السياسة”.

وتابع: “ان خطاب سماحة السيد نصرالله يوم الاحد الماضي وما يتحدث عنه دولة الرئيس بري يعلم ان الاولوية القادمة في المرحلة المقبلة ستكون للاقتصاد وتحسين الوضع وهناك دعم دولي كبير ولكن يجب ان نترجمه في الداخل من خلال القيام بإصلاح حقيقي وهذا هو الامتحان المطلوب من القادم والحكومة التي ستنبثق عنه”.

وتحدث النائب هاني قبيسي فقال: “نحن أمام محطة سياسية أساسية يجب أن نعبر فيها عن انتمائنا وعن مشروعنا وعن قضيتنا وان يكون السادس من ايار هو استفتاء”.

من جهته، أكد النائب محمد رعد على أننا: “لا نريد أن يرهن قرار لبنان وسياسة لبنان الخارجية والداخلية لأنظمة الارتزاق التي يبتزها بعض الدول الكبرى، يسلبونها نفط الأمة وثروة الأمة وأموال الأمة ليبادلون تلك السرقة برقصة، للأسف هؤلاء ليسوا مجرد أنظمة ارتزاق، بل لديهم جماعات ارتزاق عندنا ايضا يحملون لواءهم ويدافعون عنهم، وفي الانتخابات ينشرون الاخضر على الناخبين علهم يشترون أصواتهم”.

وأضاف: “نحن نمثل خيارا وليس أشخاصا، ولا نستطيع ان نرهن كراماتنا لاحد نحن نريد تنمية ولكن التنمية التي نريدها لا يخطط لها مستشارون أجانب، عندنا عقول وطاقات وأصحاب كفاءات قادرين على ان يجعلوا من هذا البلد أجمل البلدان في العالم وبأقل كلفة ممكنة، لكن يجب ان نوقف النهب، هذا الامر يجب ان نسير فيه بالموازاة مع الحفاظ على عنصر قوتنا، التنمية تشمل حتى جيشنا اللبناني، والجيش اللبناني نقول نريد تسليحه، نسلحه بالثياب “ودواليب السيارات واذا “حنوا” علينا يعطوننا “بواريد” لكن من دون صواريخ مضادة للطائرات ولا يعطوننا طائرات لان المطلوب أمن وممنوع لاحد أن يمسه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى