بهية الحريري: لست مطمئنة من المعركة التي أجبروني عليها

بهية الحريري: لست مطمئنة من المعركة التي أجبروني عليها
بهية الحريري: لست مطمئنة من المعركة التي أجبروني عليها

أكدت النائب والمرشحة للانتخابات عن دائرة جزين بهية الحريري “عدم خوفها من المعركة” التي ذكرت أنها أجبِرت عليها، مضيفةً: “لكنني لست مطمئنة، فأنا لا أحب الإستكانة بل أحب التحدي لأني مقتنعة بما اقوم به وبالمشروع الذي امثله في المدينة”.

ولفتت الحريري خلال لقائها الإعلاميين في مدينة صيدا في دارتها في مجدليون إلى حسم الرئيس و”” باكرا دعم لائحة “ – المحامي ابراهيم عازار” ، مرورا بالمفاوضات التي جرت بين “المستقبل” و”” وانتهاء بتحالف الأخير مع عبد الرحمن البزري والجماعة الاسلامية، متوقفة عند الضغوط التي سبقت ورافقت تشكيل لائحتها مع المستقلين، وما تم إعلانه من مواقف وتناقله من تسريبات كانت كفيلة بجلاء الصورة اكثر.

واضافت: “لا بأس فالكل يعمل مصلحته وهذا استحقاق ديمقراطي حضاري، رغم استشعارنا منذ البداية بأكثر من محاولة وبأكثر من شكل لقطع الطريق على تشكيل لائحتنا، فأدركنا ان ثمة حصارا ومحاولة لإقصائنا نتعرض لها وأن المستهدف مشروع رفيق الحريري في صيدا ممثلا ببهية الحريري”.

ولم تستبعد الحريري “أن تواجه لائحتنا المزيد من هذه المحاولات، فلا زال هناك اكثر من عشرين يوما حتى موعد الانتخابات”، مضيفةً: “حن قلقون نعم، حذرون أكيد، ولدينا الكثير من الأمور التي لم تكشف بعد، لست مطمئنة، لكني لست خائفة من المعركة التي اجبروني عليها فأنا لا احب الإستكانة بل احب التحدي لأني مقتنعة بما اقوم به وبالمشروع الذي امثله في المدينة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اليكم نتائج امتحانات شهادة الثانوية العامة
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.