الخليل: ما نسب إلي بحق أحد المرشحين في المنطقة مخالف للحقيقة

الخليل: ما نسب إلي بحق أحد المرشحين في المنطقة مخالف للحقيقة
الخليل: ما نسب إلي بحق أحد المرشحين في المنطقة مخالف للحقيقة

نفى النائب في بيان، خبرا منسوبا إليه، يجري التداول به على بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، والذي يحوي “كلاما بحق أحد المرشحين في المنطقة وكأنه يستهدف جهة معينة”، محذرا أهالي حاصبيا من “الركون إلى هذا الكلام ومن انقسام حاصبيا على بعضها”، مؤكدا “أننا عائلة واحدة”.

ولفت إلى أن “بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة، تتداول خبرا ينسب إلى النائب أنور محمد الخليل، فيه كلام بحق أحد المرشحين، وتظهر هذه المواقع كلام النائب الخليل، خلافا لحقيقة ما جاء، وكأنه يستهدف جهات معينة”.

وأوضح أن “النائب الخليل كان واضحا في كلامه، خلال إطلاق العمل في مبنى بلدية حاصبيا صباح اليوم، وقال ما حرفيته: إنها مناسبة لأؤكد وحدة أبناء حاصبيا ومنطقتها، وهي التي شكلت تاريخيا للتعايش الوطني، هذا لتعايش الذي شكل بدوره نقطة القوة الرئيسية لمواجهة مختلف التحديات، وفي مقدمتها غطرسة الاحتلال الإسرائيلي وعملائه. إنها مناسبة لأؤكد أن أبناء حاصبيا هم عائلة واحدة، ولا مكان بين أفراد العائلة لأي مبغض أو مفتن أو متطفل”.

وختم “الويل لرجل يحاول أن يقنع أحدا، بأن يعري حاصبيا من سنتها. كيف لرجل أن يجول ويصول ويقول نريد أن نخطف من بينكم زهوركم، حياتكم، عيشتكم، ووحدتكم. إياكم يا أهل حاصبيا أن تركنوا إلى مثل هذا الكلام، لأن ذلك يعني إنقسام حاصبيا على بعضها بعضا، وهذا ما لا يمكن أن يحصل ولن نسمح به”.

إشارة إلى أن المرشح عماد الخطيب، أجرى اتصالا بالخليل، وتم توضيح ما حصل، وجلاء حقيقة الموقف، وشدد الطرفان على “وحدة أبناء المنطقة ومحبتهم لبعضهم بعضا، وأن ما حصل غيمة صيف عابرة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى