سلام: للاختيار بين نهج الاستقرار ونهج تغييب الدولة

سلام: للاختيار بين نهج الاستقرار ونهج تغييب الدولة
سلام: للاختيار بين نهج الاستقرار ونهج تغييب الدولة

لفت الرئيس تمام سلام الى ان “الناخبين البيارتة مدعوون يوم السادس من أيار المقبل الى الاختيار بين نهج الاستقرار والنهوض الاقتصادي والانفتاح على الاشقاء العرب والعالم، ونهج تغييب الدولة لصالح قوى ترهن البلاد لحسابات اقليمية لا مصلحة للبنان فيها”.

وقال سلام في لقاء مع وفد بيروتي زاره في منزله في المصيطبة: “إن مسار استعداء العرب ومجافاة العروبة يأتي في اطار مخطط مدروس استهدف دولا عديدة في المنطقة وبدأ تنفيذه في مع اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

ورأى أن “التصدي لهذا المخطط هو احد أوجه الانتخابات الحالية، وخصوصاً في العاصمة التي يتعين على اهلها يوم السادس من أيار تأكيد هوية مدينتهم العربية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى