"العزم" يرفض عرضاً للتشهير بالحريري: ليس من أخلاقنا التشهير لا بالمستقبل ولا بالحريري

"العزم" يرفض عرضاً للتشهير بالحريري: ليس من أخلاقنا التشهير لا بالمستقبل ولا بالحريري
"العزم" يرفض عرضاً للتشهير بالحريري: ليس من أخلاقنا التشهير لا بالمستقبل ولا بالحريري

علم موقع "" من مصادر خاصة في "تيار العزم"، أن مسؤول موقع "ليبانون ديبايت" كلف أحد العاملين لديه بالتواصل مع مقربين من "تيار العزم" عارضاً عليهم نشر حملة مضادة لـ"" مقابل مبلغ مالي وقدره ٣٠ الف دولار أميركي.

وأضاف المصدر، أن المكلف من موقع "ليبانون ديبايت" أكد أنه لا يستطيع التراجع عن حملته ضد "تيار العزم" ولائحة الرئيس ميقاتي لأنه قبض ثمن الحملة، وأبدا إستعداده لنشر حملة مضادة بالتساوي مع المستقبل فما كان من المقرب من العزم الا رفض مباشرة هذا العرض. وأجابه ليس من أخلاقنا الدخول في هذا البازار المعيب وليس هدفنا التشهير بأي شخص في "تيار المستقبل" وبصورة خاصة الرئيس . وتابع المصدر أنهم يضعوا هذا الخبر في تصرف وزير الإعلام.

في حين إستغربت مصادر مقربة من الخليج كيف يمكن لمستشار الرئيس الحريري أن يدعم موقع إلكتروني لطالما كان معاديا للسعودية ولدول الخليج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى