باسيل يستنكر بيان الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة

باسيل يستنكر بيان الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة
باسيل يستنكر بيان الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة

رد المكتب الإعلامي لوزير الخارجية والمغتربين على ما ورد في البيان الذي صدر عن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، حيث اعتبر أنه “يتعارض مع سياسة العامة المتعلقة بالنازحين السوريين”. واستهجن باسيل “اللغة المعتمدة التي تدرج من جهة مفاهيم ومصطلحات جديدة غير متفق عليها وغير مقبولة لبنانيًا كمفهوم “العودة الموقتة” و”العودة الطوعية” أو “خيار البقاء”، ومن جهة أخرى يتهم البيان الدول المضيفة بطرد النازحين قسرًا وهو أمر لم يتم إطلاقًا من قبل لبنان”.

كما استنكر باسيل، في البيان الصادر عن مكتبه الإعلامي، “أسلوب الترهيب والتخويف المعتمد في البيان على الرغم من اعتراضه العلني سابقًا على هذا التوجه الذي يغض النظر عمدًا عن تحسن الوضع الأمني في سوري”.

وشدد باسيل على “مواقفه السابقة والرافضة رفضًا قاطعًا ونهائيًا لمبدأ التوطين أو الاندماج في سوق العمل الوارد في البيان”، واعتبر أن “العودة الآمنة والكريمة إلى المناطق المستقرة داخل هي الحل الوحيد والمستدام لأزمة النازحين”، كما أكد رفضه “ربط العودة بالحل السياسي للصراع في سوريا الذي قد يطول وذلك مع تأكيده على احترام لبنان لمبدأ عدم الإعادة القسرية”.

ورأى باسيل أن “اللهجة المتبعة في البيان تدفع إلى التشكيك ببعض النوايا الدولية وإلى التمسك أكثر بموقف لبنان الرافض لأي مبدأ يتعارض مع دستوره ويهدد هويته”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى