قائد الجيش رعى حفل افتتاح المؤتمر العلمي الدولي للاتحاد الأوروعربي للجيوماتيك

قائد الجيش رعى حفل افتتاح المؤتمر العلمي الدولي للاتحاد الأوروعربي للجيوماتيك
قائد الجيش رعى حفل افتتاح المؤتمر العلمي الدولي للاتحاد الأوروعربي للجيوماتيك

اقيم بعد ظهر الاربعاء في الفندق العسكري المركزي – مونرو، برعاية قائد العماد جوزاف عون وحضوره، حفل افتتاح المؤتمر العلمي الدولي للاتحاد الأوروعربي للجيوماتيك، بعنوان: “تطبيقات الجيومورفوتري، نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في علوم الأرض والبيئة”، الذي ينظمه الاتحاد الأوروعربي للجيوماتيك بمشاركة مديرية الشؤون الجغرافية في الجيش اللبناني، وحضور شخصيات رسمية وعسكرية وهيئات ديبلوماسية وفعاليات المؤتمر وحشد من المدعوين. وألقى رئيس الاتحاد الأوروعربي للجيوماتيك الدكتور محمد العياري كلمة عبر فيها عن خالص الشكر للعماد قائد الجيش لرعايته هذا المؤتمر، ولكل المساهمين في إنجاحه خاصة مديرية الشؤون الجغرافية وأعضاء المجلس العلمي في الاتحاد الأوروعربي للجيوماتيك وأعضاء الجمعية التونسية للاعلام الجغرافي الرقمي.

وأضاف أن “الجيومورفوتري من العلوم والتطبيقات الحديثة والمتجددة التي تمكن من تأصيل الدراسات الكمية والمتعلقة بالخرائط والبيانات الطوبوغرافية الخاصة بعلوم الأرض والبيئة، كما تستخدم في العديد من المجالات والميادين من علوم الجيولوجيا والجيمورفولوجيا وعلوم البحار والمحيطات والتربة والنبات وعلوم المناخ إلى التطبيقات في المجالين العسكري والأمني.

وألقى مدير الشؤون الجغرافية العميد الركن مصطفى مسلماني كلمة أكد فيها أن “مديرية الشؤون الجغرافية ستعمد إلى إبرام اتفاقية تعاون بينها وبين المجلس الوطني للبحوث العلمية، وتفعيل التعاون مع الجامعات اللبنانية في سبيل وضع الأسس اللازمة لإقامة المدرسة الوطنية للعلوم الجغرافية”، مضيفا أن “المديرية افتتحت العديد من الدورات في مجال نظم المعلومات الجغرافية لموظفين من الإدارات العامة في الدولة وعناصر الأجهزة الأمنية اللبنانية”.

ثم ألقى رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب كلمة شكر فيها أصحاب الدعوة والمشاركين في هذا المؤتمر.

وأضاف “أن نظم المعلوماتية من خلال الاستشعار أحدثت تغييرا جذريا في المفاهيم السائدة بشأن المعلومات الجغرافية وسبل تحليلها وجمعها في خرائط، كما أصبح هذا النظام منهجا معتمدا في بعض الجامعات، بحيث تسعى الجامعة اللبنانية إلى أن تضم هذا العلم لاختصاصاتها بعد توافر الإمكانات التجهيزية والخبراتية، إذ سيغدو من العلوم ذات الإنتشار الواسع، نظرا لما يقدمه من حلول علمية وخدمات بحثية.

من جهته، أكد قائد الجيش العماد جوزاف عون في كلمته، أن “هذا المؤتمر الذي ينعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط والعالم العربي يجسد قسما كبيرا من تطلعات المؤسسة العسكرية، إذ يضم نخبة منْ ألمع المفكرين والباحثين في والمنطقة والعالم، ما يجعلهالأرض ترتبط ارتباطا وثيقا بمهام العديد من وحدات الجيش، وتعتبر جزءا لا يتجزأ من واجهة مشرقة، ووسيلة للارتقاء والتواصل المهني وتبادل التجارب والخبرات، ضمن إطار نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في علوم الأرض والبيئة، لا سيما وأن دراسة العوامل التي تؤخذ في الحسبان لدى تنفيذ المهمات العسكرية”.

وفي الختام، تم منح درع المؤتمر للعماد قائد الجيش الذي شكر بدوره المشاركين ومديرية الشؤون الجغرافية التي تولت تنظيم المؤتمر، وتمنى للجميع التوفيق والوصول إلى خلاصات قيمة تعود بالخير على لبنان والمنطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى