رفضٌ لبناني لبيان مؤتمر بروكسل

رفضٌ لبناني لبيان مؤتمر بروكسل
رفضٌ لبناني لبيان مؤتمر بروكسل

تتواصل ردود الفعل اللبنانية على ما صدر في ختام مؤتمر بروكسل الذي ربط عودة السوريين بالحل السياسي في كما تحدث عن عودة موقتة وطوعية للنازحين السوريين او اعطائهم خيار البقاء في .

عون

أكد رئيس الجمهورية “أننا نرفض البيان الصادر عن الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ونعتبر ما جاء فيه مناقضاً لسيادة الدولة اللبنانية وقوانينها”.

وقال عون: “في البيان ما يعرض لبنان للخطر لأن مؤداه توطين مقنّع للنازحين السوريين في لبنان”، مشدداً على ان “لبنان متمسك بالحل السياسي في سوريا ولا يجوز ربط عودة النازحين بهذا الحل”.

وتابع ” انطلاقا من قسمي الدستوري انا ملتزم ان احفظ استقلال لبنان وسلامة اراضيه وما ورد في البيان يتعارض مع الدستور”.

بري

وأعلن رئيس ​مجلس النواب​ باسمه وباسم ​ رفضه لبيان بروكسل مجملا وتفصيلا.

كما أشار بري، في بيان،​ الى انه “سبق وطالبنا مرارا وتكرارا التنسيق مع ​​ في سبيل اعادة النازحين من اخواننا السوريين الى المناطق المحررة والتي اضخت آمنة، وخير مثال على ذلك عودة قسم من النازحين من شبعا الى ديارهم”.

وأضاف “رغم كل العلاقات الدبلوماسية واﻻمنية والتنسيق في اﻻمور اﻻقتصادية والكهربائية بين ​لبنان​ و​سوريا، بقيت ​الحكومة اللبنانية​ كأنها ﻻ تسمع وﻻ ترى حتى جاء مشروع البيان اﻻممي اﻻوروبي المشترك في ​بروكسل​ بما يضمر لنا من توطين وبما يضمر لسوريا من تفتيت وتشريد وتقسيم ليس فقط للارض انما ايضا للانسان العربي السوري”.

باسيل

واعتبر وزير الخارجية والمغتربين ان “ما حصل في مؤتمر بروكسيل لا يمكن السكوت عنه”. وقال: “مفوضية النازحين اصدرت بيانا يخيف السوريين من العودة، وهذه التصرفات مشبوهة”.

وأضاف: “على المجتمع الدولي الكف عن تشجيع السوريين على البقاء في لبنان وعدم عودتهم الى سوريا”، مؤكدا انه “لا يستطيع اعطاء دروس لنا بالانسانية”.

وقال: “نحن نريد ان نحافظ على الهوية اللبنانية، ونحن احرار بهويتنا الوطنية”.

واعلن عن انه لم يقبل يوما بكلمة “العودة الطوعية” في البيانات الدولية، والجديد اليوم هو عودة طوعية وموقتة، مع ابقاء خيار البقاء لهم في لبنان.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالصور.. إفتتاح عيادة طبية في مجدل عنجر
التالى التركيبة الحكومية اكتملت وإعلانها مرتبط بوضع درعا
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.