قائد الجيش: ما يهمنا حفظ الأمن والاستقرار في الإنتخابات

قائد الجيش: ما يهمنا حفظ الأمن والاستقرار في الإنتخابات
قائد الجيش: ما يهمنا حفظ الأمن والاستقرار في الإنتخابات

أكّد قائد جوزف عون “أنّ الوضع الداخلي ممتاز، حيث يعود ذلك إلى جهود الجيش وباقي الأجهزة الأمنية، لتعزيز الأمن والطمأنينة لدى المواطنين”.

وشدّد العماد عون خلال اجتماع مع الضباط العامين والضباط القادة في الجيش، على أن الجيش هو على مسافة واحدة من مختلف الأفرقاء والمرشّحين، وأن ما يهمّ المؤسسة العسكريّة ويعنيها، هو فقط حفظ الأمن والاستقرار قبل العملية الإنتخابية وخلالها، ومواصلة رصد الخلايا الإرهابية النائمة وكشفها، بالإضافة إلى مواجهة تهديدات وأطماعها، لا سيّما مسألة بناء الجدار الفاصل على الحدود الجنوبية، والحدود البحرية، والوضع في منطقة شبعا، منوّهاً بالتضحيات التي تبذل من قبل مختلف وحدات الجيش للمحافظة على أمن الوطن واستقراره”.

وأشار إلى أن “المحافظة على حقوق العسكريين ومكتسباتهم، هي أولويّة مطلقة بالنسبة إلى ، التي تعمل بشكل جدّي على ترشيد الإنفاق في الموازنة المحددة لوزارة الدفاع”.

ودعا الضباط إلى “المزيد من الجهوزيّة والاستعداد لبذل التضحيات، لمواجهة أخطار إسرائيل، ومتابعة عمليات تعقّب أفراد التنظيمات الإرهابية الفارّين، إضافة إلى إنجاز الاستحقاق النيابي بأعلى درجات الوعي والانضباط والحياديّة المطلقة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى