انتخابات المغتربين “الثانية” انطلقت… وأستراليا الناخب الأكبر!

انتخابات المغتربين “الثانية” انطلقت… وأستراليا الناخب الأكبر!
انتخابات المغتربين “الثانية” انطلقت… وأستراليا الناخب الأكبر!

انطلقت اليوم المرحلة الثانية من انتخابات المغتربين اللبنانيين في الخارج، وتشمل المنتشرين في الأميركية، وأستراليا، وكندا، وأوروبا، ودول أفريقيا، بعد جولة أولى صوّت فيها اللبنانيون في دول الخليج العربي، ومصر.

انطلقت الجولة الثانية منتصف ليل السبت – الأحد بتوقيت من أستراليا (السابعة صباحاً بتوقيت أستراليا) على أن تستمرّ العملية اليوم تباعاً بين السابعة صباحاً والعاشرة مساءً بالتوقيت المحلي للدول المعنية بانتخابات المغتربين، علماً أن آخر قلم يقفل أبوابه في ولاية سان فرانسيسكو عند الثامنة من صباح الغد بتوقيت العاصمة اللبنانية.

تشمل انتخابات المغتربين اليوم 70.355 ناخبا سبق ان تسجّلوا للاقتراع (خصص لهم 200 قلم اقتراع)، أكثرهم في أستراليا 11.826 ناخباً، ثم كندا 11.443، فالولايات المتحدة 9999، وألمانيا 8357، وفرنسا 8342، وساحل العاج 2345، والبرازيل 2113، والسويد 1910، وبريطانيا 1824، وفنزويلا 1497، ونيجيريا 1263، وبلجيكا 1053، فيما الدول الباقية سُجل في كلّ منها أقل من ألف ناخب.

في أستراليا، توجه الناخبون من ابناء الجالية اللبنانية الى مراكز الاقتراع التي فتحت أبوابها عند الساعة السابعة من صباح اليوم الاحد بالتوقيت المحلي، منتصب ليل السبت الاحد بتوقيت بيروت وتستمر حتى العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي.

ويشارك اللبنانيون المسجلون الذين وردت أسماؤهم على لوائح الشطب في للمرة الاولى في خطوة تاريخية على مستوى الانتشار اللبناني.

ولعل ما يميز الانتخابات في استراليا وتحديدا في سيدني هو انها البلد الأبعد عن الوطن الام، وفيه تسجل العدد الأكبر للمشاركة في هذه الانتخابات على مستوى الانتشار اللبناني حول العالم . وكذلك فإن سيدني هي اكثر مدينة يتشجع ابناؤها للمشاركة في الحياة السياسية، وما عزز ذلك، هو الحضور السياسي الفاعل للأحزاب في الجالية اللبنانية.

وواصلت البعثة الديبلوماسية في استراليا استعداداتها لانجاح عملية الاقتراع حتى ساعة متأخرة من ليل أمس عشية فتح صناديق الاقتراع.

ووصف السفير اللبناني ميلاد رعد عملية الاقتراع في الخارج باللحظة التاريخية والتجربة المهمة، وسيكون لها التأثير الكبير في الحياة السياسية في .

ويتابع السفير رعد الإجراءات المتعلقة بمراكز الاقتراع في القنصليتين الفخريتين في كل من برزبن وادلايد، علما انه انتقل الى بيرث الولاية الأبعد لمتابعة عملية الاقتراع وقد عقد اجتماعات عمل مع المسؤولين عن قلم الاقتراع في الولاية .

وواصل القنصل اللبناني في سيدني شربل معكرون العمل حتى ساعة متأخرة من ليل أمس لتأمين كل مستلزمات عملية الاقتراع وفقاً لتطبيق احكام القانون المتعلقة باقتراع المقيمين في الخارج . وعقد جلسات عدة مع رؤساء واعضاء الاقلام لشرح “الدليل الشامل لاقتراع المقيمين في الخارج”.

كما اطلع مندوبي اللوائح على الشروط المتعلقة بالتواجد داخل اقلام الاقتراع.

وبحسب تعميم وزارة الخارجية لجدول احصاءات وتوزيع الناخبين على البعثات الديبلوماسية والبلدان في الخارج ، فإن عدد المسجلين في قنصلية لبنان العامة في سيدني هو 9035 ، فيما عدد المسجلين في قنصلية لبنان العامة في ملبورن هو2138 .اما عدد المسجلين في باقي الولايات فهو653 ناخبا .وبذلك يكون عدد المسجلين في استراليا 11825 ناخبا من أصل82970 حول العالم.

وفِي سيدني توزعت اقلام الاقتراع على المؤسسسات الدينية والتربوية على الشكل التالي: في دير مار شربل يقترع ناخبو البترون وبنت وكسروان وجبيل والمتن وزحلة وبيروت الاولى والثانية وبعبدا وعالية.

وفي معهد العائلة المقدسة المارونيات يقترع ناخبو فيما يقترع ناخبو بشري في مطرانية الروم الكاثوليك.

ويقترع ابناء في كلية السلامة وابناء المنية والضنية في مبنى المعهد الشرعي التابع للجمعية الاسلامية وابناء الكورة وعكار في مبنى تابع لكنيسة مار نقولا اللبنانبة للروم الارثوذكس .

وفي مجمع الامام موسى الصدر يقترع ابناء وجزين وصور وقرى صيدا والنبطية ومرجعيون وحاصبيا.

اما ناخبو الشوف فيقترعون في مدرسة مار مارون فيما ابناء وراشيا وبعلبك والهرمل في مبنى الرابطة الدرزية.

وفي ملبورن يقترع الناخبون من مختلف الدوائر في قنصلية لبنان العامة.

وفي ادلايد وبرزبن تجري عملية الاقتراع في القنصليتين الفخريتين.

وفي بيرث ينتخب المقترعون في قاعة خاصة اما ناخبو كانبيرا العاصمة، فينتخبون في سيدني .

تشهد اقلام الاقتراع في سيدني اقبالا كبيرا من الناخبين الذين ينتظرون للادلاء باصواتهم، إلا ان عدداً من اللبنانيين في استراليا كانوا يشكون من أن أسماءهم غير موجودة على لوائح الشطب كما ذكرت وسائل اعلام لبنانية. وذكرت قناة الجديد” أن 14% من اللبنانيين في استراليا فقط سجلوا اسماءهم للإقتراع. وبلغ عدد المقترعين في استراليا حتى الساعة 4087 من أصل 11825.

وذكرت معلومات أن رئيس قلم في ولاية ملبورن الأوسترالية، تمكن من كشف محاولات عدة، من قبل أشخاص إدعوا أنهم من ذوي الاحتياجات الخاصة ومكفوفين، حتى يتمكن شخص آخر لمساعدتهم في وضع لائحة معينة داخل صندوق الاقتراع. وقد تم كشفهم وإخراجهم من القلم.

السفير اللبناني في أستراليا ميلاد رعد، اكد من جهته، انه على تواصل مع القنصليتين العامتين في سيدني وملبورن والقنصليتين الفخريتين في ادلايد وبرزبن، وان الأجواء هادئة ولم تسجل اي مخالفة. واوضح ان عدد المقترعين في بيرث هو 101.

يذكر“ان السفير رعد موجود في قلم الاقتراع في بيرث على بعد خمس ساعات بالطائرة من العاصمة الاوسترالية كانبيرا لمتابعة عملية الاقتراع، حيث لا وجود لأي تمثيل رسمي في الولاية.

الى ذلك، انطلقت العملية الانتخابية في مرحلتها الثانية، في أرمينيا، وفتحت صناديق الاقتراع في العاصمة الارمينية يريفان في السادسة صباحا بتوقيت بيروت. ويبلغ عدد الناخبين المسجلين 311 ناخبا سيدلون بإصواتهم في قلم واحد داخل السفارة اللبنانية .

كذلك، فتحت الأقلام في رومانيا اليونان هولندا الدانمارك السويد سويسرا اسبانيا ايطاليا وجنوب افريقيا. وذكرت قناة “الجديد” أنه في المانيا، 10.7% من اللبنانيين الموجودين فقط سجّلوا اسماءهم للاقتراع. فيما تضم فرنسا أكبر عدد مسجلين في الدول الأوروبية، حيث يصل عدد الناخبين الى 8617 مسجلا. حضور الأحزاب المسيحية طاغٍ في فرنسا وخصوصاً حزب القوات اللبنانية، كما ذكرت “الجديد”.

وفيا توقعت وزارة الخارجية ارتفاع نسبة المقترعين في خلال فترات النهار، يتابع الديبلوماسيون في وزارة الخارجية والمغتربين سير العملية الانتخابية في الساحل الشرقي لأستراليا، حيث يتواصلون من غرفة العمليات المخصصة للعملية الانتخابية في الوزارة مع البعثة الديبلوماسية ومندوبي الوزارة في أستراليا لتأمين حسن سير الاستحقاق الانتخابي للمغتربين اللبنانيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى