قاسم: سلاح الحزب قابل للنقاش في الاستراتجية الدفاعية

قاسم: سلاح الحزب قابل للنقاش في الاستراتجية الدفاعية
قاسم: سلاح الحزب قابل للنقاش في الاستراتجية الدفاعية

أكد نائب أمين العام لحزب الله نعيم قاسم أن الصوت التفضيلي في جزين هو لابراهيم عازار

رفض الحديث عن تمدد لحزب الله في مؤكدا أن الحزب والحركة لهم وجودهم في جبيل.

وأشار قاسم، في حديث تلفزيوني،  إلى أن “أصوات في المتن هي للتيار الوطني الحر. أما بالنسبة لدائرة الهرمل فنحن وحركة أمل متفقون على كل أعضاء اللائحة”.

جزم قاسم موضوع رئاسة قائلا: “الرئيس هو رئيس مجلس النيابي القادمو هناك كتل وازنة ستؤيد الرئيس بري لرئاسة المجلس”.

كما أوضح أن الحزب ليس لدينا مرشح جاهز لرئاسة الحكومة المقبلة، فبعد الانتخابات سيكون هناك مرحلة سياسية جديدة”.

شدد قاسم على مسالة مكافحة الفساد وقال: لها أليات ويجب أن نتبعها، متابعا: “أتحدى من يتهمنا بالفساد أن يقدم أدلة ونحن مستعدون للمواجهة فهذا اتهام ونحن تحت سقف القانون”، ومؤكدا ” سنطرح رؤية اقتصادية للبلد ومن خطواتها تعزيز الانتاج المحلي وايجاد فرص عمل وايقاف الهدر خصوصا في الجمارك”.

أردف قاسم: “لا أتبنى الاتهامات المتبادلة بين حركة امل والتيار الوطني الحر”.

في ما يخص الملف السوري: أكد قاسم أن الحزب يعود من بعد تفاهم سياسي فيها وعندما يجد الحزب أن دوره قد انتهى”.

وختم قاسم: “ليس من مصلحة حزب الله ان يأخذ إلى حرب مع ، مؤكدا أن سلاح حزب الله مرتبط بوجود اسرائيل وقابل للنقاش على طاولة الاستراتجية الدفاعية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى