عون: لبنان ليس ساحةً للتدخل في شؤون أي دولة عربية

عون: لبنان ليس ساحةً للتدخل في شؤون أي دولة عربية
عون: لبنان ليس ساحةً للتدخل في شؤون أي دولة عربية

أكد رئيس الجمهورية العماد الحرص على إقامة أفضل العلاقات مع ، مشددًا على أن “لا يمكن أن يكون ساحةً للتدخل في شؤون أي دولة عربية”.

وأكد عون، خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا سفير دولة الامارات العربية المتحدة حمد الشامسي وسفير جمهورية العربية نزيه النجاري والقائم بأعمال سفارة المملكة العربية الوزير المفوض وليد بخاري، أن “لبنان ينادي دومًا بتلاقي الأشقاء العرب والتضامن في ما بينهم”، مشيرًا إلى الخطابين اللذين ألقاهما في القمتين العربيتين في البحر الميت في العام الماضي وفي الظهران في الشهر الماضي، حيث شدد فيهما على الجلوس حول طاولة مستديرة والحوار للوصول إلى قواسم مشتركة تحافظ على وحدة الموقف العربي وعلى التضامن والتعاون.

ومن جانب آخر، طالب عون الديبلوماسيين الثلاثة بتدخل دولهم للمساعدة في تأمين عودة النازحين السوريين إلى بلادهم لوقف معاناتهم من جهة، ووضع حد للتداعيات التي يحدثها هذا النزوح على لبنان اجتماعيًا واقتصاديًا وتربويًا وأمنيًا، من جهة ثانية.

واستقبل عون سفير فنلندا في لبنان ماتي لاسيلا، يرافقه الجنرال الفنلندي موري كوسكيلا، وتم خلال اللقاء عرض العلاقات اللبنانية-الفنلندية، ودور فنلندا ضمن قوات حفظ السلام في العالم، ولا سيما مشاركتها في القوات الدولية العاملة في الجنوب (اليونيفيل) منذ عام 1982.

وأخيرًا، استقبل عون وفدًا من نقابات المؤسسات الغذائية في لبنان، وأبلغهم أنه سيتابع المطالب التي قدمها مع الجهات المعنية، مؤكدًا ضرورة اتخاذ إجراءات للحد من منافسة اليد العاملة الأجنبية للعمال اللبنانيين، وكذلك لعدم إغراق الأسواق اللبنانية بمنتجات تؤثر سلبًا على قطاعات الإنتاج في لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى