الجراح: لبنان يستطيع أن يكون خطا على مستوى المنطقة

الجراح: لبنان يستطيع أن يكون خطا على مستوى المنطقة
الجراح: لبنان يستطيع أن يكون خطا على مستوى المنطقة

اعتير وزير الاتصالات أن أهمية قطاع الاتصالات باتت واضحة للجميع على مستوى البحث العلمي أو في الجامعات أو على مستوى الطلاب أو الأفراد في .

وأضاف الجراح خلال الجلسة الأولى من “المنتدى الثالث عشر للتكنولوجيا والابداع الصناعي”: “لقد طورنا السنترالات، استبدلناها وباتت لدينا القدرة على تزويد مئة ألف خط إضافي، وخلال شهر نصبح قادرين على توزيعها وتزويد كل طالبي الخطوط على كافة الأراضي اللبنانية.
واعتبر أن هذا الأمر يمكن أن يحول لبنان الى خط على مستوى المنطقة لأن موقعنا الجغرافي، مضافا الى إمكاناتنا وشبكة الألياف الضوئية، يمكن أن يحول لبنان الى مركز إقليمي لتمرير وبيع الإنترنت الذي يوازي المداخيل المؤمنة من الصناعات الكبيرة لأنها صناعة بالغة الأهمية.

وأكد الجراح أن المشروع النهائي الذي تم إطلاقه والذي أصبح دفتر شروطه بمتناول جميع المهتمين، سيتنوع عبر الوصول بالفايبر أوبتيك الى المبني السكنية.  طبعا للـ”Heavy Users” كالمصانع، المستشفيات، المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية، الأولوية، فيمكنهم الحصول بالحد الأدنى على 50 MB بالثانية، وتابع: “أنا أعتقد أن ليس هناك دولة في المنطقة قادرة على الوصول إلى هذا الحد”.

أضاف: “سيستغرق هذا المشروع سنتين، وسنبدأ في كل المناطق اللبنانية معاً، في كما في كما في الجنوب والنبطية والبقاع، لكي تكون الفائدة عامة ومتوازية لكل اللبنانيين”.

وأشار الجراح الى أن ذلك يستلزم خفض الأسعار، فأسعار الأنترنت كانت باهظة، وأضاف: “نحاول إكمال شبكات الـ” network”، وخلال وقت قصير سنتمكن من تقديم هذه الخدمة الى كل اللبنانيين”.

وقال: “على مستوى الأسعار، تمكنا من تخفيض بلغ في بعض الأحيان 300%، وفي بعضها الآخر 200%، لكن لا تزال أسعار الـ”GSM” في الخليوي باهظة والخدمة سيئة، لهذا دخلنا في مشروع توسيع شبكة الـ3G  وكان لدينا مشكلة في الموجة التي كنا نبث عنها، وقد ثبت وجوب تغييرها مع توسيع في زرع 932 برجا إضافيا على مستوى لبنان”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى