فضل الله: نتمنى أن يكون ملف النفط قد أنجز من دون محاصصة

فضل الله: نتمنى أن يكون ملف النفط قد أنجز من دون محاصصة
فضل الله: نتمنى أن يكون ملف النفط قد أنجز من دون محاصصة

أعلن العلامة علي فضل الله أنّ عجلة الحكومة التي عادت إلى الدوران،”نريد لها أن تنطلق بزخم كبير يعوض على اللبنانيين فترة التوقف القسري، فهناك دين في ذمة الحكومة للشعب اللبناني الذي وقف معها، وهو يتمثل في إنجاز الملفات المستعجلة التي عليها الإسراع بها، حيث تلوح بوادر أزمات عديدة، كملف الكهرباء المتوقف، وملفات الفساد المفتوحة أو التي ينبغي أن تفتح، والملف الاقتصادي الذي يخشى منه، والذي لن يحل بمجرد إنجاز قانون النفط، كما يعتقد البعض”.

وأضاف في خطبة الجمعة أنّه “رغم إنجاز قانون النفط والغاز والبدء بالتلزيمات – وهنا نهنئ الحكومة والمجلس النيابي على إنجاز هذا الملف أخيرا وبعد طول انتظار – فإننا نرجو أن لا يكون، كما كان يقال، قد أنجز بعد محاصصة، فإن بأمس الحاجة إلى إنجاز سياسة مالية واقتصادية تؤدي إلى ترشيد موارد الصرف المالي، وتعزيز الرقابة، ومواجهة جادة وحقيقية للفساد، ولا سيما المغطى بأغطية سميكة، وضبط حركة المديونية التي تكاد تصل إلى مئة مليار دولار، بعد أن بات واضحا أن لبنان، ورغم كل الوعود المتصلة بالشأن الاقتصادي، عليه أن يقلع أشواكه بأظافره لا بأظافر الآخرين، فالمساعدات التي يتلقاها لا تسد احتياجات البلد، رغم الوعود، ومن يراهن على النفط، فإن النفط لن يأتي سريعا، بل سيبدأ المردود بعد العام 2026 إن جرت الأمور كما رسم لها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى